النشرة الرقمية

منصة "دو فاكتو" لرصد الأخبار المضللة واكتشاف شبكة اجتماعية ازدهرت قبل 50 ألف عام

سمعي 05:47
منصة رقمية جديدة لرصد الأخبار المضللة
منصة رقمية جديدة لرصد الأخبار المضللة © defacto-observatoire.fr - نايلة الصليبي

تستضيف نايلة الصليبي في "النشرة الرقمية" محمود غزيل الصحفي المتخصص في رصد والتحقق من الأخبار المضللة، ليشرح ما الذي يميز منصة De Facto ، التي أطلقت قبل مدة قصيرة في فرنسا، عن غيرها من المنصات الرقمية  المتوفرة اليوم لرصد الأخبار المضللة. كما تنقل دراسة لمجموعة من العلماء الألمان اكتشفوا من خلالها أقدم شبكة اجتماعية في العالم  قبل 50 ألف عام وامتدت على آلاف الأميال عبر إفريقيا، أي أنها سبقت منصة "فيسبوك" الحالية بآلاف السنين.

إعلان

ما الذي يميز منصة "دو فاكتو" الفرنسية لرصد الأخبار المضللة عن غيرها من المنصات؟

تتوفر منصات رقمية عديدة على الويب تعمل على رصد والتدقيق في الأخبار المضللة التي تنتشر بشكل كبير على المنصات الاجتماعية أو عبر مواقع إخبارية مزيفة، تهدف الربح المادي او زرع الشك والتفرقة في مجتمعات معينة، واثارة النعرات الطائفية والعنصرية، أو نشر أخبار علمية مضللة تغذي نظريات المؤامرة وتثير الشغب والشقاق.

انضمت لمجموعة المنصات الرقمية منصة فرنسية مستقلة " De Facto". أطلقت بالتعاون بين وكالة الصحافة الفرنسية ومعهد العلوم السياسية الفرنسي العريق science Po بالإضافة لمركز التثقيف الإعلامي والمعلومات   CLEMI والمنصة الرقمية التعاونية Xwiki. جاءت نتيجة مبادرة أوروبية تشمل 15دولة أوروبية.

قبيل بَدْء الحملات للانتخابات الرئاسية الفرنسية، نفهم مدى أهمية إطلاق منصة رقمية للتحقق من الأخبار كمنصة. De Facto

 لكن ما الذي يميز هذه المنصة عن غيرها من المنصات الرقمية المتوفرة اليوم لرصد الأخبار المضللة؟

 عن هذا السؤال وغيره يجيب في النشرة الرقمية محمود غزيل، الصحفي المتخصص في رصد والتحقق من الأخبار المضللة.

الكلام كان لمحمود غزيل الصحفي المتخصص في رصد والتحقق من الأخبار المضللة.

 يمكن استخدام هذه المنصة للتحقق من مختلف الأخبار المبوبة حسب الموضوع على هذا الرابط.

اكتشاف أقدم شبكة اجتماعية في العالم ازدهرت قبل 50 ألف عام  قبل "فيسبوك" ؟

هل اكتشف فريق من العلماء الألمان أقدم شبكة اجتماعية في العالم ازدهرت قبل 50 ألف عام وامتدت على آلاف الأميال عبر إفريقيا، أي أنها سبقت منصة "فيسبوك" الحالية بآلاف السنين؟

قامت مجموعة من العلماء الألمان بدراسة أكثر من 1500 خرزة في 31موقعًا مختلفًا من جنوب وشرق إفريقيا. كانت تُصنع هذه الخرزات من قشر بيض النعام على شكل دوائر صغيرة مثقوبة في النصف قبل إدخالها في الخيوط لتصبح أساور وأطواق للرقبة.
قامت مجموعة من العلماء الألمان بدراسة أكثر من 1500 خرزة في 31موقعًا مختلفًا من جنوب وشرق إفريقيا. كانت تُصنع هذه الخرزات من قشر بيض النعام على شكل دوائر صغيرة مثقوبة في النصف قبل إدخالها في الخيوط لتصبح أساور وأطواق للرقبة. © Jennifer Miller -Nature

هذا ما كشفت عنه نتائج دراسة نشرت في شهر 20 ديسمبر 2021 على موقع Nature  .حيث أشارت هذه الدراسة إلى وجود شبكة اجتماعية امتدت على مدى آلاف الأميال، وربطت الناس مع بعضهم حتى في المناطق النائية.

 قامت مجموعة من العلماء الألمان بدراسة أكثر من 1500 خرزة في 31موقعًا مختلفًا من جنوب وشرق إفريقيا.  كانت تُصنع هذه الخرزات من قشر بيض النعام على شكل دوائر صغيرة مثقوبة في النصف قبل إدخالها في الخيوط لتصبح أساور وأطواق للرقبة.

يبدو أن هذه الشبكة القديمة من الروابط الاجتماعية، على عكس نظيرتها الإلكترونية الحديثة، استخدمت وسيطًا أكثر واقعية، حيث اعتمدت على الخرزات المصنوعة من قشر بيض النعام التي هي من أقدم أشكال الزينة الشخصية للبشرية.

أشار التحليل الدقيق للخرزات إلى أن الأشخاص الذين صنعوا هذه الخرزات، ويتبادلونها عبر مسافات شاسعة، مما يساعد على تبادل الرسائل الرمزية وتقوية التحالفات بين القبائل والمجتمعات المحلية. على عكس العصر الرقمي اليوم من منصة فيسبوك وأخواتها. الجدير ذكره أن هذه الخرزات والأساور وأطواق الرقبة لا زالت تصنع حتى اليوم وتستعمل لدى بعض القبائل.

يمكن الاستماع لـ "بودكاست النشرة الرقمية" على مختلف منصات البودكاست. الرابط للبودكاست على منصة أبل

يمكنكم التواصل مع #نايلةالصليبي عبر صفحة برنامَج "النشرة الرقمية" من مونت كارلو الدولية على لينكد إن  وعلى تويتر salibi@ وعبر موقع مونت كارلو الدولية مع تحيات نايلة الصليبي

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم