فيسبوك في مواجهة التحرش الجنسي والاغتصاب على منصات الميتافيرس

سمعي 05:23
-
- © oculus.com

تتطرق نايلة الصليبي في "النشرة الرقمية" إلى محاولة "فيسبوك" أو شركة "ميتا" مواجهة التحرش الجنسي والاغتصاب على منصات الميتافيرس  مع إطلاق ميزة  لوقف المضايقات والتحرش الجنسي في الميتافيرس. وشركة "بلاكبيري" تبيع براءات الاختراع المتعلقة بتقنيات الهواتف.

إعلان

"فيسبوك" تطلق ميزة لوقف المضايقات والتحرش الجنسي في "الميتافيرس"

منذ أن أتاحت شركة "ميتا"، "فيسبوك" سابقا، استعمال منصات "الميتافرس" Horizon Worlds و Horizon Venues  و حتى خلال الفترة التجريبية، تصاعدت الإنذارات حول التحرش الافتراضي والسلوكيات المسيئة الأخرى.ولا سيما شكاوى من المستخدمات  من التنمر الجنسي و التحرش الجنسي  بل حتى الوصول إلى الاغتصاب.

نعرف كيف فشلت "فيسبوك" في حماية البيانات والمستخدمين. وفي هذا العالم الافتراضي الذي أعلنه مارك زوكيربرغ مستقبل الإنترنت. حين غير اسم "فيسبوك"إلى"ميتا"، واستثمر بكثافة في الواقع الافتراضي والمعزز في رهانه الجديد على"الميتافرس" .

كان على "ميتا"التحرك سريعا لمواجهة تهديدات سلامة مستخدمي منصتي الميتافرس  Horizon Worlds و Horizon Venues ، بإطلاق ميزة Personal Boundary أو الحدود الشخصية، المنطقة الآمنة حيث يمكن للأشخاص تنشيط فقاعة حول الصورة الرمزية "Avatar "إذا شعروا بالتهديد، لمسافة تقارب المتر ونصف متر بين الصورة الرمزية الافتراضية الخاصة بهم والآخرين، عند الوصول إلى منصتي Horizon Worlds و Horizon Venues بواسطة نظارة رأس الواقع الافتراضي  VR.Quest ،  فحسب شركة "ميتا"  فإن أداة " Personal Boundary أوالحدود الشخصية مبنية على إجراءات مكافحة التحرش باليد المتوفرة حاليا في منصتيها؛ حيث تختفي يدا الصورة الرمزية إذا انتهكتا المساحة الشخصية لشخص ما.

يثير تأمين سلامة مستخدمي "الميتافرس" ،تساؤلات عدة حول نجاعة ما تقوم به "فيسبوك"،  فــ"خوارزميات التعلم الآلي" كانت تساعد، و لو بصعوبة، على كشف محتوى النصوص والصور المسيئة، لكن كيف يمكن معالجة المعلومات المرئية حول صورة رمزية أو مدى قرب الصورة الرمزية من أخرى؟  ربما الإجابة في إعلان"فيسبوك" عن تطوير الكمبيوترالخارق العام الجاري.

سيساعد الكمبيوتر الخارق هذا "فيسبوك "في تطوير الذكاء الاصطناعي من خلال بناء نماذج بوسعها التعلم من تريليونات الأمثلة والتعامل مع مئات اللغات وتحليل النصوص والصور ومقاطع الفيديو لتحديد ما إذا كان محتوى ما مؤذياً بوقت قياسي  وبالتالي أعلنت شركة "ميتا" أن  بناء أسرع كمبيوتر في العالم هو من أجل العالم الافتراضي "الميتافرس".

أذكر هنا أن فيسبوك لديها أكبر مختبر للذكاء الاصطناعي في العالم و مقره باريس.

"بلاكبيري" تبيع براءات الاختراع المتعلقة بتقنيات الهواتف

يثير اسم "بلاكبيري" لدى جيل معين نوستالجيا الاتصالات الذكية وصورة الرياديين الناجحين. ربما الكثيرون لا يتذكرون هذه الشركة الكندية وأجهزتها ونظامها اَلذكيّ الذي، في فترة معينة، قبل آيفون آبل في بداية الألفية كانت تثير الأزمات الدبلوماسية بين كندا و دول كالهند و الأمارات وأيضا الولايات المتحدة لتوطين خوادمها في تلك الدول لإتاحة مراقبة الاتصالات.

لم تتمكن "بلاكبيري"كشركة "نوكيا" من مواكبة تغيرات صناعة الهواتف وأنظمتها فتوقفت "بلاكبيري"منذ سنوات عدة عن إطلاق هواتف تعمل بنظامها الخاص.

في بداية عام 2022 أوقفت "بلاكبيري" الدعم نهائيًا عن هواتفها التي تعمل بنظامها القديم.

-
- © ارشيف

تحاول الشركة الخروج من قطاع الهواتف الذكية والاستفادة بأقصى درجة من التقنيات التي تمتلكها، فقررت"بلاكبيري" بيع براءات الاختراع المتعلقة بتقنيات الهواتف والرسائل التي تمتلكها مقابل 600 مليون دولار أمريكي لشركة Catapult IP Innovations

بذلك تنتهي مرحلة تاريخية طويلة كانت فيها شركة "بلاكبيري" تتربع على عرش شركات الهواتف في العقد الأول من الألفية و كان هاتفها في يوم من الأيام نجم الهواتف الذكية بلا منازع قبيل ظهور  هواتف و أنظمة تشغيل "iOS" و"أندرويد".

يمكن الاستماع لـ "بودكاست النشرة الرقمية" على مختلف منصات البودكاست. الرابط للبودكاست على منصة أبل

للتواصل مع #نايلةالصليبي عبر صفحة برنامَج"النشرة الرقمية"من مونت كارلو الدولية على لينكد إن وعلى تويتر salibi@ وعبرموقع مونت كارلو الدولية مع تحيات نايلة الصليبي

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية