غوغل توفر نظام تشغيل سحابي لتحويل جهاز كمبيوتر قديم إلى جهاز كروم بوك

سمعي 06:49
-
- © نايلة الصليبي- cloud.google.com

تشرح نايلة الصليبي في "النشرة الرقمية"  ما هو نظام التشغيل السحابي Chrome OS Flex التي توفره اليوم شركة غوغل بنسخة تجريبية لتحويل جهاز كمبيوتر قديم إلى جهاز كروم بوك. وتنقل أيضًا تحذيرات من شركات أمن المعلومات والأمن السيبراني من عودة "هجمات التصيّد الحوتية".

إعلان

Chrome OS Flexنظام تشغيل سحابي  أطلقته  غوغل

عندما نبحث عن معنى لكلمة الذكاء الاستراتيجي لزيادة المستخدمين واللعب على وتّر حماية البيئة ومحاربة تقادم الأجهزة المبرمج ... المثال يأتي من غوغل ونظام التشغيل السحابي  Chrome OS Flex .

 يخفي هذا الاسم مشروع غوغل الجديد، لتحويل أجهزة كمبيوتر تعمل بنظام ويندوز أو بنظام ماك إلى أجهزة كروم بوك. عن طريق استخدام نظام CloudReady من شركة Neverwareالتي استحوذت عليها غوغل عام 2020، CloudReady نظام تشغيل مبني على نظام التشغيل Chromium OS.

يتوجه نظام التشغيل السحابي Chrome OS Flex بشكل أساسي للشركات والمدارس التي ليس لديها الإمكانات المادية لتجديد مجموعات أجهزة الكمبيوتر الخاصة بها.

 وهي طريقة ذكية للاستفادة من أجهزة كمبيوتر قديمة بنظام تشغيل منخفض الطاقة ومجاني، ويمكن الوصول اليه و تثبيته بسهولة أكثر من توزيعة لينوكس، التي غالبا ما كنا نستخدمها لإعادة الحياة لجهاز كمبيوتر قديم...و أيضا كسب مستخدمين جدد.

عند مراجعة قائمة أجهزة الكمبيوتر المتوافقة المتوفرة على صفحة غوغل للتعريف بنظام التشغيل Chrome OS Flex ، نجد أنه يدعم الأجهزة العاملة بمعالجات إنتل وAMD، في أجهزة الكمبيوتر التي تعمل بنظامي ويندوز أو ماك التي تم إطلاقها قبل 10 سنوات. كما يمكن تثبيته مباشرة من خلال منفذ USB.

بالإضافة لذلك يجب أن تتوفر في الأجهزة القديمة ذاكرة رام 4 جيجابايت. وقرص تخزين 16 جيجابايت وألا تكون المعالجات وبطاقات الشاشة قد أنتجت قبل 2010 لتجنب المشاكل في عمل النظام.  ويجب أن  تكون لدى المستخدم  القدرة على إمكانية تغيير إعدادات BIOS، وبالطبع وجود  منفذ USB لتثبيت نظام التشغيل السحابي Chrome OS Flex  

 

-
- © chromeenterprise.google

 

هذا ودائما حسب صفحة الدعم من غوغل لا يحتاج نظام التشغيل Chrome OS Flex، لبرامج مكافحة الفيروسات. إذ ستتوفر تحديثات الأمان بشكل دوري حيث يتضمن Chrome OS Flex تقنية Sandboxing للحماية ضد التهديدات بما في ذلك الفيروسات وبرامج الفدية والتصيد الاحتيالي phishing .

كما يمكن لمتصفح كروم من غوغل من خلال ميزة التصفح الآمن من تحذير المستخدمين بشكل استباقي قبل زيارة المواقع الضارة كذلك يتيح نظام Chrome OS Flex منع فقدان البيانات على الأجهزة المفقودة أو المسروقة باستخدام المسح عن بُعد.

أنبه هنا لمن يرغبون بتجربة نظام التشغيل السحابي Chrome OS Flex  الآن هو في مرحلة التطوير ويجب توقع بعض الأخطاء. وسيتوفر إصدار ثابت من Chrome OS Flex في الأشهر المقبلة.

 

عودة "هجمات التصيّد الحوتية"whaling phishing

 بعد تسريع التحول الرقمي والعمل عن بعد لمعظم الشركات و المؤسسات شهد الفضاء الرقمي انتشار هجمات التصيّد phishing   و بعثرة برامج الفدية التي ارتفعت العام الفائت و بداية هذا العام  ووصلت لمستويات غير مسبوقة  و تقارير شركات الأمن السيبراني و أمن المعلومات تحذر من  انتشار ما يعرف بـــ "هجمات التصيّد الحوتية" whaling attack أو whaling phishing

تتم عملية" whaling phishing" من خلال إرسال بريد الكتروني مزيف إلى مدير تنفيذي أو مدير مالي، ينتحل شخصية موظف رفيع المستوى كالقادة من رجال الأعمال وصانعي سياسات المؤسسات والإدارات الحكومية والمديرين العامين.

يتفنن القراصنة في أسلوب كتابة هذا البريد الإلكتروني الذي ينسخ تماما أسلوب الموظفين الرفيعي المستوى، ولإضافة المصداقية على بريدهم المزيف، يجمع القراصنة البيانات الشخصية عن الموظف الرفيع المستوى الذي ينتحلون شخصيته، من خلال المنصات الاجتماعية أو المعلومات المتوفرة في محركات البحث.

الهدف من هذه الهجمات، هي خداع الموظف الذي يظن أن الرسالة من رئيسه أو من موظف مهم، والحصول منه على البيانات الحساسة وأيضا الحصول من خلال ثغرات أمنية على المعلومات السرية الخاصة بالشركة أو المؤسسة.

وحسب شركة الأمن السيبراني "كاسبيرسكي" يعتبر "التصيّد الحوتي" عنصرا إضافيا من تقنيات الهندسة الاجتماعية التي تتلاعب بمشاعر الضحية، بحيث "لا يمكن للموظف رفض طلب من شخص يعتبره مهما، كرفض طلب الرئيس التنفيذي أو مدير المالية".

 لمواجهة هجمات التصيّد الحوتية العمل على توعية موظفي الشركات وكبار المسؤولين لخطورة هذه العمليات وكلفتها الباهظة على ميزانية وأموال الشركة. ودعوة الجميع للشك بما يتلقون من رسائل والتأكد من مرسل و مصدر البريد الإلكتروني عبر الاتصال الهاتفي المباشر بالمسؤول المرسل أو من خلال التراتبية الهرمية للموظفين في الشركة للتأكد من الطلب.

 

يمكن الاستماع لـ "بودكاست النشرة الرقمية" على مختلف منصات البودكاست. الرابط للبودكاست على منصة أبل

للتواصل مع #نايلةالصليبي عبر صفحة برنامَج"النشرة الرقمية"من مونت كارلو الدولية على لينكد إن وعلى تويتر salibi@ وعبرموقع مونت كارلو الدولية مع تحيات نايلة الصليبي

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية