حلول جديدة لمساعدة مرضى الباركنسون على المشي والنوم مجدداً

سمعي 05:28
مختبر علمي يجري أبحاثاً لإيجاد علاجات جديدة لمرض باركنسون، جنوب فرنسا (07/12/2021)
مختبر علمي يجري أبحاثاً لإيجاد علاجات جديدة لمرض باركنسون، جنوب فرنسا (07/12/2021) AFP - PHILIPPE LOPEZ

عناوين النشرة العلمية: - وكالة الفضاء الأوروبية توقف التعاون مع روسيا في المهمات إلى القمر - الأرانب في باريس تنعم بالأمان- حلول جديدة لمساعدة مرضى الباركنسون على المشي والنوم مجدداً 

إعلان

بسبب غزو موسكو لأوكرانيا، أنهت وكالة الفضاء الأوروبية التعاون مع روسيا في ثلاث مهمات إلى القمر. 

ستتوقّف نشاطات التعاون بين وكالة الفضاء الأوروبية وروسيا بشأن المهمات الثلاث لاستكشاف القمر وهي "لونا" 25 و26 و27. من خلال هذه السلسلة من المهمات الروسية إلى القمر كانت الوكالة الأوروبية تهدف إلى اختبار معدات وتكنولوجيا جديدة. كانت قد خططت وكالة الفضاء الأوروبية لإرسال كاميرا ملاحية تسمى " Pilot-D " على مسبار "لونا-25" المقرر إطلاقه خلال الصيف المقبل لكنّ هذه الكاميرا سيتمُّ تفكيكها وإزالتها من عملية الإطلاق، بعدما أُبْلِغَت بالقرار وكالة الفضاء الروسية (Roscosmos). أمّا المعدات المخطط لإرسالها أساساً في إطار مهمة "لونا 27" فسيتمّ إطلاقها ضمن مهمة تقودها وكالة الفضاء الأميركية (ناسا)، في وقت ما زالت تبحث وكالة الفضاء الأوروبية عن خيارات وشركاء آخرين لاختبار التكنولوجيا التي كانت ستشكل جزءا من المهمات الروسية. الجدير بالذكر هو أنّ العدوان الروسي على أوكرانيا ساهم أيضا في أواخر آذار/مارس في تعليق التعاون الأوروبي-الروسي على خطة "ExoMars" الرامية لإرسال مركبة إلى المريخ للتنقيب في التربة والبحث عن علامات الحياة في الكوكب الأحمر. 

   

باريس علّقت العمل بقرار يتيح التخلص من الأرانب من وسط العاصمة. 

بهدف وقف مصادر الإزعاج التي تتسبّب بها الأرانب بالأخصّ في الحدائق الكبيرة التي تحيط بمجمّع Les Invalides في العاصمة، كان قد صدر قرار عام 2021 يسمح لسلطات باريس بالتخلص من الأرانب لغاية نهاية شهر حزيران/ يونيو المقبل. 

لكن أثار هذا القرار غضب الجماعات المحلية الناشطة في مجال حقوق الحيوانات التي سرعان ما حصلت على أمر قضائي نصّ بوقف عمليات تطهير باريس من الأرانب منذ مطلع شباط/فبراير الفائت.

جمعية " Paris Animaux Zoopolis " أفادت بأنّ قائد شرطة باريس Didier Lallement علّق العمل بالقرار من دون انتظار صدور حكم قضائي نهائي،

بعد أن عجزت شرطة باريس في تقديم دلائل على أنّ الأرانب تخرّب منشآت ريّ الحدائق وتتلف المروج الخضراء الصغيرة وسط باريس.

Amandine Sanvisens رئيسة جمعية Paris Animaux Zoopolis أعربت عن أنّ الجمعية تعمل من أجل التعايش السلمي مع الحيوانات التي تتّخذ من باريس مأوى لها وتريد الترويج لأساليب غير مميتة لها. تجدر الإشارة إلى أنّ حوالي 250 أرنباً برياً تعيش في باريس، وتتزايد أعداد هذه الحيوانات إلى جانب أنواع أخرى من بينها الثعالب والبجع.

 

أعمال علمية حديثة تبعث آمالا في توفير إمكانية المشي وتخفيف مشكلات النوم لدى مرضى الباركنسون في مراحله المتقدمة. 

دراسة فرنسية منشورة حديثا في مجلة  The New England Journal of Medicine وجدت أنّ زراعة النخاع الشوكي تساعد في السيطرة على أعراض الرجفان والتصلّب لدى مرضى الباركنسون في المراحل المتقدّمة مع أن التجربة الأولى طالت امراة تبلغ 48 عاماً ولم تكن المرأة مصابة بالباركنسون لكنّها كانت تعاني أعراضاً مماثلة، من ضمنها انخفاض ضغط الدم الانقباضي، لدرجة أنّ حالتها شُخّصت بدايةً بالباركسنون. وفي وقت سابق من العام الجاري، كشف جراحا الأعصاب Jocelyne Bloch و Gregoire Courtine أنّ زرعاً مماثلاً للنخاع الشوكي جعل ثلاثة أشخاص مشلولين يمشون مجدداً.

من جهة أخرى وبما أنّ صعوبة النوم تمثّل عاملاً آخر شائعاً لدى 10 ملايين مصاب بالباركنسون في العالم، أظهرت دراسة أخرى نشرت في مجلّة Lancet Neurology أنّ جهازاً مشابهاً لمضخة الأنسولين يوفر دواء apomorphine بشكل مستمر طيلة الليل من شأنه أن يعالج الأرق لدى مرضى الباركنسون بدل أن يُؤخذ دواء apomorphine عن طريق الفم. 

لكن ما زال ينبغي إجراء مزيد من الدراسات لأنّ تلك الحديثة أُجريت على مجموعة صغيرة ضمّت أقل من خمسين شخصاً، بالإضافة إلى أنّها ركزت على أشخاص يعانون أصلاً من مراحل متقدمة من الباركنسون.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم