بطانة أكواب القهوة ذات الاستخدام الواحد تلوّث مشروبنا الشائع بالجسيمات النانوية البلاستيكيّة

سمعي 05:18
قهوة
قهوة © فليكر ( Brian Bilek)

عناوين النشرة العلمية : - بطانة أكواب القهوة ذات الاستخدام الواحد تلوّث مشروبنا الشائع بالجسيمات النانوية البلاستيكيّة- العنب المرمي من قبل السياح على شواطئ الباهاماس يعرّض حيوانات الأغوانة لارتفاع مستوى السكّر في دمائها- ابتكار طائرة شحن بدون طيار لتسليم الطرود

إعلان

أكواب القهوة ذات الاستخدام الواحد توصف بأنها كارثة بيئية بسبب البطانة البلاستيكية الرقيقة التي تجعل إعادة تدويرها صعبة للغاية لكن هذه البطانة تلوّث أيضا القهوة التي نشربها

 https://pubs.acs.org/doi/10.1021/acs.est.1c06768

أكواب المشروبات الساخنة تلقي تْريليونات من الجزيئات البلاستيكية المجهرية في قهوتنا أو مشروب الشاي، بالاستناد إلى ما جاء في دراسة جديدة قام بها باحثون من المعهد الوطني الأميركي للمعايير والتكنولوجيا NIST. تتغلّف أكوابُ المشروبات الساخنة ذاتُ الاستخدام الواحد بالبولي إيثيلين polyéthylène منخفض الكثافة (LDPE)، وهو فيلم بلاستيكي مرن ناعم غالبا ما يُستخدم كبِطانة مقاومة للماء. عندما تتعرّض هذه الأكواب للماء عند 100 درجة مئوية، وجد الباحثون الأميركيون أنها تطلق تْريليونات من الجُسيمات النانوية البلاستيكية لكلّ لتر في الماء. الكيميائي Christopher Zangmeister لم يستطع أن يجزم ما إذا كانت الجسيمات النانوية البلاستيكية التي يحتسيها الإنسان عند شرابه للقهوة في أكواب الاستعمال الواحد لها آثار صحية سيّئة على البشر. بحسب ما جاء على لسان الكيميائي   Zangmeister إنّ المواد البلاستيكية المجهرية وجدها العلماء في العقد الماضي أينما بحثوا عنها في البيئة. لكن ما لم يستبعده Zangmeister في دراسته هو أنّ الجسيمات النانوية البلاستكية الداخلة إلى أجسام البشر يمكن أن تتسلّل إلى داخل الخلية، ما قد يؤدي إلى تعطيل وظيفتها.

أسياخ العنب التي يرميها السُيّاح لحيوانات الإيغوانا في جزر الباهاماس ترفع لفترة طويلة مستوى سُكّر الدم لدى هذه الحيوانات المهدّدة بالانقراض

تتسبّب بعواقب غير معروفة بعد أسياخ العنب التي يقدّمها السائحون لزواحف الإغوانة القاطنة على الشواطئ الرملية البيضاء لجزر أرخبيل   Exumas  في الباهاماس. الإغوانة الآكلة للأعشاب من نوع Cyclura cychlura التي يصل طولها إلى خمسين سنتيمتراً تُصنّف من ضمن الحيوانات المهددة بشكل حرج بالانقراض.

لهذه الأسباب، قرّر باحثون أميركيون دراسة تأثير طعام العنب الذي تأكله الإغوانة باستمرار على عملية الأيض الخاصة بها. بعدما أجروا دراستَهُم على أربع مجموعات من الإيغوانا (اثنتان تتغذيان من العنب والأخريان من الطبيعة مباشرة)، أظهرت النتيجة النهائية المنشورة في مجلة " Journal of Experimental Biology"، أنّ العنب كان سببا لارتفاع مستوى السكّر في دمّ الإيغوانا.  لكنّ الباحثين الأميركيين أكّدوا عدم معرفتهم ما إذا كان هذا التغيّر الذي طرأ على عملية الأيض لدى الإغوانة ضاراً على صحتها إنّما لاحظوا تأثيرات فسيولوجية على البراز الذي أصبح سائلا لدى الإغوانة الآكلة للعنب بخلاف طبيعة البراز التي هي على شكل "سيجار كوبي" لدى الإغوانة الآكلة للنباتات الطبيعية.  

علما بأنّ دراسةً سابقةً كانت قد أظهرت أنّ الإغوانا التي تعيش على الشواطئ وتتغذّى من أطعمة السُيّاح تكون أكبر وأثقل وتنمو أسرع من تلك التي لا يراها السيّاح.

   ما هي الشركات التي ابتكرت طائرة شحن لتسليم الطرود بدون طيّار؟ 

    https://www.cyclotech.at/

شركتا CycloTech  النمساوية وYamato Holdings  اليابانية هما اللتان ابتكرتا طائرة شحن بدون طيّار، يمكنها الهبوط على منصّة طولها 16 قدما لتسليم الطرود. تتميّز هذه الطائرة بأنّها تتمتّع بنظام مناورة CycloRotors يعمل في المناطق الحضرية الضيّقة لأنّ اتجاهات الدفع التي يوفّرها هذا النظام تسمح بالطيران خلال ظروف الرياح الصعبة في دائرة كاملة بزاوية 360 درجة. بمعنى آخر، يساعد نظام المناورة CycloRotors داخل هذه الطائرة أن تطير لأعلى ولأسفل وللأمام وللخلف بدون مصاعب.  مصمّمو طائرةِ الشحن بدون طيّار يأملون أن تتمكّن من السفر بسرعة 80 مِيْلاً في الساعة، وعلى ارتفاع يقرب من 1500 مترا. تجدر الإشارة إلى أنّ أوّلَ رحلة مجّانية ناجحة لأوّل نموذج أوّلي من طائرة الشحن بدون طيّار نُظّمت في أغسطس 2021. أضف إلى أنّ هذه الطائرة بمقدورها أن تشحن حمولةً من الطرود يصل وزنها إلى 45 كيلوغراما وتتمكّن من السفر لمدى يصل إلى 40 كيلومترا. 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم