بحيرة ساوة جنوب العراق تحوّلت إلى أراض جرداء بفعل الجفاف والتخريب البشري

سمعي 05:10
بحيرة ساوة جنوب العراق
بحيرة ساوة جنوب العراق © (ويكيبيديا: Aziz1005)

عناوين النشرة العلمية : - بحيرة ساوة جنوب العراق تحوّلت إلى أراض جرداء بفعل الجفاف والتخريب البشري- ذكور العناكب الآسيوية تهرب بعد التزاوج لتتحاشى أن تقتلها وتأكلها الإناث - الفأر الآلي SQuRo تحفة تكنولوجية قد تستخدم مستقبلا في مهام البحث والإنقاذ  

إعلان

مستوى مياه بحيرة ساوة العراقية بدأ بالانخفاض التدريجي منذ عام 2014، وباتت هذه البحيرة اليوم أراض رملية جرداء على الرغم من أنّ المنطقة تخضع لاتفاقيّة "رامسارRamsar " الدولية الخاصّة بحماية الأراضي الرطبة.

على أعتاب الصحراء في جنوب العراق، اختفت بحيرة ساوة بالكامل من المشهد البيئي وباتت ضفافُها تغصّ بالمخلّفات البلاستيكية في موقع شكّل في الماضي وجهة سياحية وموئلا للتنوّع البيولوجي واستراحة للطيور المهاجرة من قبيل النسر الإمبراطوري الشرقي وطائر الحُبّار والبطّ البنّي. ليست عوامل الجفاف هي الأسباب الوحيدة التي جعلت الثروة المائية في بحيرة ساوة تتبخّر إنّما المصانع العاملة بمحيطها والآبار الإرتوازية التي حفرت لأغراض زراعية وتعدّت أكثر من ألف بئر بصفة غير قانونية هي التي خرّبت بصفة أساسيّة بحيرة ساوة حسبما لفت رئيس مديرية البيئة في محافظة المثنى، يوسف سوادي جبّار

 قد تكون بحيرة ساوة العراقية بحاجة إلى ما يشبه المعجزة لتعود إلى طبيعتها، إذ يتطلب الأمر إغلاق الآبار غير القانونية بمحيطها وكذلك هطول الأمطار الغزيرة بعد ثلاث سنوات من الجفاف في العراق، ما قد يساهم بالعودة الجزئية لخمسة بالمائة من منسوب المياه الإجمالي ضمن بحيرة ساوة التي كانت تمتدّ المياه فيها على مساحة 13 كيلومتر مربّع فيما انحصرت الثروة المائية فيها اليوم على مساحة 25 متر مربّع فقط لا غير. أضف إلى أنّ البنك الدولي قدّر أنّه في حالة عدم وجود سياسات حكومية مناسبة، قد يشهد العراق انخفاضاً بنسبة 20 % من موارد المياه العذبة المُتاحة بحلول عام 2050 بسبب ارتفاع درجات الحرارة.

بعد التزاوج، تهرب فورا ذكور العناكب الآسيوية من درب الإناث لئلا تفترسها ولإثبات أدائها الجنسي العالي!؟ 

https://bit.ly/3rQzkFE

في آسيا وفي الصين على وجه الخصوص، نجد، بشكل شائع أنواعا من العناكب من فصيلة "فيلوبونيلا بروميننس Philoponella prominens ". هذه العناكب تعيش في مجموعات يصل عددُ العناكب فيها إلى 300. خلال دراسة كان يجريها باحثون صينيون حول الاختيارات الجنسية لتلك الرُتَيلاوات، اكتشفوا بالاعتماد على كاميرات عالية الدقّة والسرعة أنّ من بين 155 حالة تزاوج دُرست، هرب العنكبوت الذكر بعيداً في 152 حالة، ونجا العنكبوت الذكر من المواجهة مع قرينته.

أما الذكور الثلاثة التي كانت بطيئة في الهرب قتلتها الإناث وأكلتها. ولقيت العناكب الثلاثون التي منع الباحثون هروبَها المصيرَ نفسه. حسبما أوضح معدّ الدراسة الرئيسي شينغ شانغ دجانغ Shichang Zhang من جامعة Hubei في الصين، تحكم إناث العناكب على القدرة الجنسية للذكور استناداً إلى تمكّنهم من الهروب أم لا.

حصرا، تخصّبُ إناثُ العناكب بيوضَها بالحيوانات المنوية العائدة للذكور الذين أفلحوا في الهرب من معركة الافتراس لأنّ الناجين وحدهم يتمتّعون بأداء جنسي وجسدي كما ورد في مجلّة Current Biology. 

يرغب العالِم شينغ شانغ في أن يدرس مستقبلاً احتمالَ وجود رابط فعلي بين قفزات ذكور العناكب ونجاح التزاوج إذا ما علمنا أنّ الوثبات التي تُحْسِنُ العناكبُ القيامَ بها هي فائقة السرعة دون أن ننسى أن العناكب الآسيوية تستطيع أن تدور حول نفسها في الهواء بمقدار 175 مرة في الثانية.

طوّر علماء من معهد بكين للتكنولوجيا فأرا آليا يستطيع الانحناء والوقوف والمشي والزحف والدوران تمامًا مثل الفأر الحقيقي. 

الروبوت رباعي الأرجل على شكل فأر صغير الحجم الذي حمل تسمية SQuRo يستطيع أن يحمل حمولة تساوي 91٪ من وزنه ويأمل الباحثون في معهد بكين للتكنولوجيا أن يتم استخدام الفأر-الآلي يومًا ما للمساعدة في مهام البحث والإنقاذ ضمن الأماكن الضيّقة. خلال الاختبارات الميدانية، تمكّن الجُرَذ الآليّ SQuRo من المرور عبر ممرٍّ غير منتظم يبلغ عرضه تقريبا 9 سنتمترات وتخطّى الفأر الآلي عقبة يبلغ ارتفاعها ثلاثة سنتمترات وتسلّق منحدرا بمقدار 15 درجة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم