تلوث الهواء يتسبّب بتسعة ملايين وفاة مبكرة في العالم

سمعي 05:19
تلوث الهواء في العاصمة المصرية القاهرة
تلوث الهواء في العاصمة المصرية القاهرة © أ ف ب

عناوين النشرة العلمية لهذا اليوم:- تلوث الهواء يتسبّب بتسعة ملايين وفاة مبكرة في العالم - القدرة على التكيف والمثابرة تساعد الباحثين الشباب على الازدهار رغم العراقيل- مهمّة مسبار InSight على المريخ تتوقّف بالكامل نهاية هذا العام  

إعلان

سنة 2019، توفي باكرا تسعة ملايين شخص في العالم جرّاء تلوث الهواء. 

بعد أربع سنوات على تقرير تطرّق إلى نوعية الهواء المتردّية والملوثات الكيميائية أبرزها الرصاص، لم يطرأ أي تحسن في هذا الشأن، إذ ما يقرب من حالة وفاة مبكرة من كل ست وفيات في العالم مردُّها إلى تلوث الهواء، بالاستناد إلى ما صدر عن اللجنة المعنية بالتلوث والصحة في مجلة "The Lancet".

قلّما يتسبب التلوث والمخلفات التي يتركها البشر في الهواء والماء والتربة بوفيَات مباشرة، لكن هذه العوامل تؤدي إلى أمراض خطيرة في القلب إضافة إلى إصابات بالسرطان ومشكلات تنفسية أو إسهال حاد. تدفع الخسائر الاقتصادية والبشرية ثمنَها بشكل كبير البلدان الضعيفة والمتوسطة الدخل إذ يتركز فيها 92% من وفيَات تلوّث الهواء.

لفتت الدراسة المنشورة في مجلّة The Lancet إلى أن "تأثير التلوث على الصحة أقوى بكثير من تأثير الحرب والإرهاب والملاريا والسيدا والسل والمخدّرات والكحول، وعدد الوفيَات الناجمة عن التلوث يناهز تلك التي يتسبّب بها التبغ".

يحتاج طلاّب الدراسات العليا والدكتوراه إلى تقنيات التنمية البشرية لمواجهة الصعاب وخيبات الأمل. 

التأخّر في تحصيل الشهادات العلمية وما يزجّ به من ضعف العزيمة يكون من عوائق نجاح طالب الدكتوراه الذي يتوقّف عن تحقيق حلمه وسط الطريق الوعر في بعض الأحيان. محمّد حمدي علي شعبان طالب الدكتوراه المصري الذي يتعمّق في دراسة البيولوجيا الهيكليّة في معهد "فرانسيس كريك" وفي جامعة "إمبريال كولدج في لندن" قدّم لأقرانه من الباحثين الشباب توجيهات خاصّة لتخطّي الصّعاب جاءت ضمن مقال علمي لاقى استحسانا واسعا بعدما نشرته دورية Nature  تحت عنوان "كيف يمكن أن تساعدك القدرة على التكيف والمثابرة على الازدهار (How adaptability and tenacity can help you to thrive ) ".  لنستمع إلى أبرز ما جاء على لسان محمّد حمدي علي شعبان بخصوص فنون التنمية البشرية التي يحتاجها بشدّة طلبة الأبحاث. 

يلخّص محمّد شعبان نصائحه للشباب الباحثين بمجموعة نقاط من بينها:

كونوا واسعي الحيلة فإذا كان بلدكم الأمّ يفتقر إلى الموارد، فكّروا خارج الصندوق واغتنموا أي فرصة تأتيكم حتى لو بدت أنها لا تتعلق على الفور بأهدافكم.

كونوا مرنين واحرصوا على أن يكون لديكم دوما خطة  « A » ، وخطة « B ». ففي حال فشلت الخطّة الأولى، تسعون إلى تنفيذ الخطّة الثانية. 

كونوا انتقائيين باختيار بيئة البحث المؤاتية والأستاذ المناسب للإشراف على أطروحة الدكتوراه.

كونوا مثابرين مهما قوبلتم بإخفاقات بعد المنحة الدراسية التي حصلتم عليها وابحثوا عن أخرى إذا لم تتوفّقوا في المغامرة الأولى. 

كونوا ممتنيّن وشاكرين لكل إنسان قدّم لكم مساعدة أو نصيحة خدمت مصلحة بحثكم. 

الباحث محمّد حمدي علي شعبان وفي رابع نصيحة له لطلّاب الأبحاث شدّد على أهمية عرفان الجميل تجاه كل من قدّم لهم إرشادا أو توجيها أكاديميا صبّ في مصلحة البحث، فتوجيه الشكر للذين يساهمون بنجاح كتابة الدكتوراه يكون له دائما انعكاسات إيجابيّة على المدى القصير أو الطويل.  

 

https://www.nature.com/articles/d41586-022-01351-5

 

بعد حوالى أربع سنوات من سبر أغوار المريخ، يعتزم المسبار "InSight" إنهاء عملياته خلال الصيف المقبل بسبب الغبار المتراكم على ألواحه الشمسية.

البيانات التي جمعها مسبار InSight منذ تشرين الثاني/نوفمبر 2018 سيستخدمها علماء العالم أجمع لسنوات عدة، من أجل الاستمرار في تحسين فهم طريقة تشكل الكواكب.

مسبار "إنسايت"، المزود بجهاز فائق الحساسية لقياس الزلازل، سجّل أكثر من 1300 "هزّة مريخية"، إحداها بقوة 5 درجات حصلت بتاريخ الرابع من مايو 2022 وهي الأقوى حتى الآن.

يعود مرد الاهتزازات الأرضية على كوكبنا بالأخصّ إلى حركة الصفائح التكتونية بالأخصّ، لكن هذا السبب ليس الوحيد، إذ أنّ القشرة الأرضية قد تهتزّ جرّاء تأثير الاختلالات في الحرارة بسبب وشاح الأرض الموجود تحتها. من جهة المريّخ، يعتقد العلماء أن الاهتزازات على الكوكب الأحمر تكون شبيهة بتلك الناجمة عن الاختلالات الحرارية في وشاح الأرض.

بحدود شهر تموز/يوليو المقبل، سيتم إطفاء جهاز قياس الزلازل ضمن مسبار InSight . وبحلول نهاية العام 2022، ستتوقف بالكامل مهمّة هذا المسبار الذي بفضل عمله طيلة أربع سنوات تمكّن العلماء من وضع خريطة لباطن المريخ للمرة الأولى في التاريخ. 

استطاع العلماء بفضل مسبار InSight أن يؤكدوا أن نواةَ المريخ سائلةٌ، كما حددوا سماكةَ القشرة المريخية، وهي أقل كثافة مما كان يُعتقد سابقا وتتألف على الأرجح من ثلاث طبقات.

الجدير بالذكر هو أنّ مسبار InSight، هو أحد الروبوتات الأربعة الموجودة حاليا على المريخ مع المسبارين الأميركيين " Perseverance" و"Curiosity" والصيني "جورونغ Zhurong".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية