مصر تعثر على حفرية ديناصور Abel يشبه إلى حدّ كبير الديناصور الشهير  T-Rex

سمعي 05:22
صورة ديناصور (تعبيرية)
صورة ديناصور (تعبيرية) AFP - JORGE GONZALEZ

عناوين النشرة العلمية : مصر عثرت على حفرية ديناصور Abel الذي يشبه إلى حدّ كبير الديناصور الشهير  T-Rexآفة مخدّرات القات الاصطناعي تغزو أوروبا الغلاف الغازي لكوكب المشتري لا يتمتّع بتوزيع متجانس

إعلان

من خلال دراسة تشريحية مُفصّلة استغرقت عدة سنوات من العمل، تبيّن أنّ الحفرية التي وجدت في "واحة الديناصورات المصرية" تعود للفقرة العاشرة من رقبة ديناصور Abel، آكل اللحوم

إلى حدّ كبير، يشبه الديناصور المصري   Abel في القوّة والشراسة ديناصور T-Rex الشهير. تيمّنا بالعالم الأرجنتيني Roberto Abel الذي كان أوّل من اكتشف أولى حفريات عائلة ديناصورات Abelisaurus في إقليم باتاغونيا جنوب الأرجنتين، جاءت تسمية ديناصور Abel على هذا المنوال. عاش ديناصور Abel المصري قبل نحو 98 مليون عام بواحة الديناصورات في صحراء مصر الغربية ويُقدّر طوله بستّة أمتار تقريبا، كما أوضح لنا الباحث بلال سالم، الموفد إلى جامعة أوهايو الأميركية والمؤلّف الرئيسي لدراسة حديثة نشرتها مجلة  Royal Society for Open Science 

Son Son

لفت الباحث بلال سالم إلى أنّ اكتشاف الفقرة العاشرة من رقبة ديناصور Abel في "واحة الديناصورات" في صحراء مصر الغربية ليس إلا دليلا قاطعا على أنّ مصر ما زالت تضمّ كنوزا مدفونة سيساهم اكتشافها في تغيير رؤيتنا لتاريخ الحفريات الفقارية في العالم. لهذه الأهداف، إنّ مركز جامعة المنصورة للحفريات الفقارية يكثّف رحلاته الاستطلاعية بقيادة مؤسّسه الدكتور هشام سلام.   

في ميناء برشلونة شمال شرق إسبانيا، ضبطت السلطات الإسبانية أكثر من 3,2 أطنان من مخدّرات القات الاصطناعية. ما هي هذه الأنواع من المخدّرات التي ينبغي الحذر منها؟

 

بقيمة سوقية تبلغ 61 مليون يورو، صادر الحرس المدني الإسبانيّ كمية قياسيّة من الكاثينونات الاصطناعية المكتشفة في أوروبا ضمن براميل تحوي أحجارَ بيضاءَ صغيرة. مادّة cathinone هي مادة منبّهة تتواجد ضمن القات، تلك الشجيرة المنتشرة في شرق إفريقيا وشبه الجزيرة العربية. عند مضغ أوراق القات، يشعر المستهلك بتأثيرات مبهجة مماثلة لتلك الموجودة في الأمفيتامينات .amphétamines

لكنّ مُشتقات القات الاصطناعية على شكل أحجار بيضاء صغيرة هي أكثر خطورة وأقوى من المكوّن الطبيعي المتواجد في أوراق القات الطازجة. 

تتمثّل خطورة تعاطي الكاثينونات الاصطناعية في أنّ هذه المخدّرات وإن كانت باعثة على البهجة فهي في المقابل ترفع بشدّة حرارة الجسم Hyperthermie وتعرّضُ الجسمَ إلى الجفاف ليفقدَ بعدها الإنسانُ وعيَه وليُصابَ بغيبوبة كوما أو بحادث في القلب يكون قاتلا. فحذار يا شباب من مغبّة استهلاك مخدّرات الكاثينونات الاصطناعيّة ! 

الغازات في قشرة غلاف كوكب المشتري ليست موزعة بشكل موحّد

عندما وصل مسبار Juno التابع لوكالة الناسا إلى كوكب المشتري عام 2016، تبيّن أن كوكب Jupiter مليءٌ بالأعاصير. 

حديثا، وجد فريق دولي من علماء الفلك يعملون في المعهد الهولندي لبحوث الفضاء (SRON) ومرصد لايدن (Leiden Observatory)، أنّ الغلاف الغازي لكوكب Jupiter ليس متجانسا. للوصول إلى استنتاجهم المذكور، بنى هؤلاء العلماء عددا من النماذج النظرية التي تلتزم بقيود المراقبة التي يقيسها مسبار Juno. ودرس الفريق الدولي خارطة توزيع المعادن لأنها تعطيهم معلومات حول كيفية تشكّل المشتري. في المحصّلة، اتّضح لهم أنّ المعادن لم تتوزّع بشكل متجانس عبر غلاف Jupiter، لا بل تتواجد المعادن بكثافة أكبر ضمن الجزء الداخلي من المشتري بالمقارنة مع الأجزاء الخارجية.

بهذا الخبر تنتهي النشرة العلمية فشكرا على حسن إصغائكم وإلى اللقاء في نشرة مقبلة.  

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم