آلة Kumulus-1 » «  ابتكار تونسي خلوق لتوليد مياه الشرب من الهواء المحيط

سمعي 05:20
المهندس المدني والبيئي التونسي  إيهاب تريكي مخترع الآلة
المهندس المدني والبيئي التونسي إيهاب تريكي مخترع الآلة © خاص

عناوين النشرة العلمية: 

إعلان

- آلة Kumulus-1 » «  ابتكار تونسي خلوق لتوليد مياه الشرب من الهواء المحيط

- سيارات "تيسلا" المجهّزة بخدمة القيادة الذاتيّة تعرّضت لـمائتين وثلاثة وسبعين حادثَ سيرٍ في الولايات المتحدة

- التعرّف على البؤرة-المنشأ للطاعون بفضل الحمض النووي

 

المهندسون التونسيون نجحوا في تصميم آلة لتحويل رطوبة الهواء إلى مياه صالحة للشرب 

الشركة التونسية الناشئة water Kumulus ابتكرت آلةً لالتقاط الرطوبة من الهواء المحيط، في فكرة استوحيت من ظاهرة ندى الصباح. إنّ آلة Kumulus-1 التي لا تحتاج إلى توصيلات كهربائية ويستوعبها صندوق تخزين من متر مكعّب واحد، تحوّل الرطوبة في أيّ مكان من الأمكنة إلى مياه صالحة للشرب كما أوضح لنا مؤسس الشركة المهندس المدني والبيئي، إيهاب تريكي. إستمعوا إلى ما جاء على لسانه في الشريط الصوتي المُرفق.

 https://www.kumuluswater.com

خدمةً لطلاب المدارس في المناطق المحرومة من مياه الشرب، ركّبت شركة water Kumulus أوّل جهاز أبيض من آلاتها Kumulus-1 في مدرسة ابتدائية في بلدة البياضة الريفية غرب تونس بالقرب من الحدود الجزائرية. وتتطلّع الشركة هذه إلى تطوير خدمة دفع فاتورة الاستهلاك المائي عن طريق تطبيقات الهاتف الجوّال. علما بأنّ الطرازات المستقبلية من آلة Kumulus-1 ستبصر النور من هنا لعام 2024 وستكون أصغر حجما من الجيل الأوّل مع توفير إمكانية التحكّم بها عن بعد سواء لتشغيلها أو لإيقافها عن العمل. 

سيارات "تيسلا" المجهّزة بخدمة القيادة الذاتية تعرّضت لـمائتين وثلاثة وسبعين حادثَ سيرٍ في الولايات المتحدة

الإدارة الوطنية للسلامة على الطرق السريعة في الولايات المتحدة (NHTSA) أعادت فتحَ تحقيق سابق بشأن البرنامج المُصنّف من الدرجة الثانية للأنظمة ذاتية القيادة داخل سيارات شركة "تيسلا" الأميركية. تبيّن أن سيارات "تيسلا" الكهربائية معنية بنحو 70 في المائة من مجموع البلاغات المُسجّلة عن حوادث طالت سيارات ذاتية القيادة في الفترة الأخيرة.

البرنامجُ ذاتيُ القيادة من الدرجة الثانية في سيارات تيسلا، يتيح تسريعَ السيارة أو إبطاءَها واستخدامَ المِقْوَد إذا لزم الأمر، لكنه يتطلب كذلك وجود سائق يقظ ومستعد لتولّي قيادة المركبة بنفسه في أي وقت.

إنّ الإدارة الوطنية للسلامة على الطرق السريعة في الولايات المتحدة تحاول توسيع التحقيق الذي كانت أطلقته سابقا في الصيف الفائت بشأن وجود رابط محتمل بين نظام مساعدة السائق الخاص بـ"تيسلا" وسلسلة حوادث اصطدام مع مركبات الطوارئ.

أساسا، إنّ نظام المُرشد الآلي Autopilot الذي تعتمده شركة تيسلا المُصنّعة للسيارات الكهربائية يهدف إلى مساعدة السائق على تتبّع مسار الطريق والمحافظة على المسافة الضرورية بين السيارة والمركبات الأخرى، لكنّ "تيسلا" تؤكد أنّ على السائق أن يبقى يقظاً في كافّة الأوقات وألا يتّكل مائة بالمائة على حسن تصّرف المرُشد الآلي. 

استطاعت دراسة لحمض نووي قديم أن تكتشف منشأ الطاعون أو "الموت الأسود " الذي أودى بحياة عشرات الملايين في منتصف القرن الرابع عشر

من خلال تحليل بقايا من الحمض النووي القديم من أسنان ثلاث نساء كُنّ قد دُفنّ في مقابر على طريق الحرير في آسيا الوسطى بعدما قضى عليهن الطاعون بين أعوام 1338 و1339، استطاع المؤرّخ Phil Slavin من جامعة Stirling الإسكتلنديّة أن يجزم أنّ الطاعون نشأ شمال قرغيزستان Kirghizistan الحاليّة في ثلاثينيات القرن الرابع عشر حسبما ورد في دراسة له صادرة في مجلّة Nature. أمّا العامل الممرض الذي ساهم بانتقال الطاعون من القوارض إلى الإنسان فكان بكتيريا Yersinia pestis. هذه البكتيريا عصَفَت بشعوب أوروبا وآسيا والشرق الأوسط وشمال إفريقيا بسبب التبادل التجاري البرّي للقوافل الناقلة للبضائع من وإلى الصين حين نعلم أن الفئران والجرذان تعبر القارات على متن حقائب السفر والبضائع، ما ساهم بانتشار الوباء على نطاق واسع.  

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم