"اليوغا من أجل البشرية" في عيدها الدولي

سمعي 05:15
اليوم العالمي لليوغا في الهند (21/06/2022)
اليوم العالمي لليوغا في الهند (21/06/2022) AP - Rajesh Kumar Singh

عناوين النشرة العلمية: - كوريا الجنوبية نجحت في إطلاق Nuri، أول صاروخ فضائي محلّي الصنع- "اليوغا من أجل البشرية" في عيدها الدولي - الحمير تخضع لحماية مشدّدة في أفريقيا الجنوبية  

إعلان

بعد ثمانية أشهر على نكسة كوريا في إيصالها إلى المدار أوّل صاروخ لها في تاريخها، نجحت في مُحاولتها الثانية.

في ثاني محاولة فضائية تقوم بها كوريا الجنوبية بعدما فشلت الأولى في تشرين الأول/أكتوبر الماضي، استطاعت من موقع غوهونغ  Goheung أن ترسل إلى المدار الصاروخَ المُحمَّلَ بقمر اصطناعي وهمي عُرف بتسميتين الأولى رسمية وهي Korea Satellite Launch Vehicle II أما التسمية الثانية فهي غير رسمية ولكنّها أسهل على الحفظ وهي Nuri. 

زُوّد صاروخ Nuri بستّة محركات تعمل بالوقود السائل ويبلغ وزنه 200 طن وطوله أكثر بقليل من    47مترا.   

بالإضافة إلى القمر الاصطناعي الوهمي، يحمل صاروخ Nuri الذي استغرق تطويره نحو عشر سنوات يحمل قمرا اصطناعيا آخرا للتحقق من أداء عمل القمر الأوّل كما ضمّ أربعة أقمار اصطناعية أخرى طوّرتها أربع جامعات محلية لغايات بحثية.

رغم أنّ كوريا الجنوبية تعتبر أكبر مصنع للهواتف الذكية والشرائح في العالم وتعد واحدة من الدول الأكثر تقدما على الصعيد التكنولوجي فهي بقيت متأخرة على صعيد الاستكشاف الفضائي حين نتذكّر أنّ الاتحاد السوفياتي كان السبّاق في هذا المجال من خلال إطلاق أول قمر اصطناعي في عام 1957 قبل أن تحذو حذوه الولايات المتحدة.

ضمن قارة آسيا حصرا، تقدّمت الصين واليابان والهند بأشواط على كوريا الجنوبية على صعيد تطوير برامج فضائية متقدّمة.

 

لهذا اليوم أهمية خاصة لأنه أطول يوم في نصف الكرة الشمالي ويحتفل فيه باليوم الدولي لليوغا، بالإضافة إلى عيد الموسيقى وعيد الأب.

"اليوغا من أجل البشرية"، بهذا الشعار يُحتفل باليوم الدولي لليوغا. رغم أنّ اليوغا ظهرت كممارسة في الهند منذ حوالي 5000 عام، فهي لم تعد اليوم مجرد أوضاع جسدية أو “Asanas” لكنها أصبحت فلسفة في الحياة تنصُّ على أنّ العقل والجسد والروح هم كيان واحد لا ينفصل الواحد عن الآخر. 

لاقت اليوغا إقبالا واسعا في السنوات الأخيرة لأنّها تُمكّن الإنسان من العمل على عدّة أصعدة كالتنفّس الواعي والتأمل وتغيير نمط الحياة والنظام الغذائي واستخدام الصوت للمساعدة في ربط العقل والجسد والروح.  

لا تقتصر فوائد اليوغا على الصحة الجسدية والعقلية فحسب لا بل هي أداة تربطك بروحانيتك من خلال التأمل والتركيز والصلاة. إنّ أهم ما في اليوغا هو أنها تجعل المرء مدركًا لنفسه وقادرا على إحداث تغيير من خلال الأمل في الشفاء الجسدي والعقلي، بما أن ممارسة اليوغا المنتظمة قادرةٌ على خفض الإجهاد والقلق وتحسين جودة النوم وتخفيف الصداع. 

عندما يتوفّر الإطار الذهني الإيجابي والعزيمة، ينجح الانسان في مسعاه لاتخاذ اليوغا كممارسة منتظمة. يدّعي بعض الناس أن اليوغا سهلة للغاية بينما يدعي البعض الآخر أن اليوغا صعبة جدّا لكن ما يهمّنا قوله هو أنّ المرء لا يحتاج إلى التحلّي بالمرونة والقوّة لممارسة اليوغا، فهما تأتيان بمرور الوقت وبعدئذ يبدأ الارتقاء نحو المستويات الأعلى. يساعد الأداء المنتظم لليوغا إلى بناء نظام مهم للغاية لإدارة ضغوط الحياة الحديثة ويؤمّن شعورَ الرفاهية الجسدية والعقلية والعاطفية لأي فرد مهما كان.

لحمايتها من عمليات الذبح والتهريب إلى الصين، أصبحت الحمير تُحاط في جنوب أفريقيا بمجموعة تدابير كتجهيز هذه الحيوانات بأساور كهربائية ومنبّهات ورقائق إلكترونية لتتبّع مسارها.  

على ضوء دراسة حديثة أعدّتها جامعة جنوب أفريقيا تبيّن أنّ أعداد الحمير في البلاد انخفضت بنسبة تفوق 30% خلال السنوات العشرين الأخيرة. فبعدما كانت جنوب أفريقيا تضم 210 آلاف حمار سنة 1996، شهدت أعداد هذه الحيوانات انخفاضاً لتصل إلى 146 ألفاً عام 2019. 

يعود سبب الانخفاض في أعداد الحمير في جنوب أفريقيا إلى الطلب الكبير على مادة تطلق عليها تسمية  ejiao تُستخلص من الجيلاتين الموجود في جلد الحمير بمجرّد غليه. تشكل الصين السوق الاستهلاكية الأبرز لهذه المادة، إذ تحتاج إلى أكثر من عشرة ملايين حمار سنوياً لتلبية الطلب في سوقها إذا ما علمنا أنّ سعر الكيلوغرام الواحد من الـ"إيجْياوُ" يصل في آسيا إلى نحو 360 دولاراً.

في الطب التقليدي الصيني تسود معتقدات لم تُثبت علمياً بأنّ مادة الـ"إيجياو" تمثل علاجاً "سحرياً" وتتمتع بخصائص مشابهة لتلك المنسوبة إلى قرون وحيد القرن أي أنّها تحسّن الدورة الدموية وتبطئ الشيخوخة وتُحفّز الرغبة الجنسية وترفع الخصوبة.

 بينما كانت تُخصص مادة الـ"إيجياو" في الماضي للأباطرة، يتزايد اليوم الطلب عليها من الطبقة الوسطى في الصين حيث تُقدّم على شكل مشروب أو كفاتح للشهيّة مع المكسرات. بعدما شهدت أعداد الحمير في الصين انخفاضا بمقدار النصف خلال السنوات الأخيرة، لجأت إلى جنوب أفريقيا لتسدّ حاجة السوق لديها.

يعتبر مُربو الحمير في جنوب أفريقيا أن ارتفاع سعر الحمار الواحد من 29 دولارا إلى 127 دولارا يشكل إلى جانب انخفاض أعداد الحمير، عاملاً إضافياً يهدد القطاع الناشئ لإنتاج حليب الحمير الذي يُستخدم لمعالجة الأمراض الجلدية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم