الأخطبوط يتمتّع بأدمغة عدّة وهو خارق الذكاء بسبب الجينات القافزة

سمعي 05:10
الأخطبوط
الأخطبوط © (pixabay: 2427999)

عناوين النشرة العلمية :- السيّارات الجديدة العاملة بمحرّكات حرارية سيتخلّى عنها الاتحاد الأوروبي بحلول عام 2035- القمر سيستقبل محطّةً للطاقة الانشطارية- الأخطبوط يتمتّع بأدمغة عدّة وهو خارق الذكاء بسبب الجينات القافزة  

إعلان

الاتّحاد الأوروبي سيحظرُ بيعَ السيّارات الجديدة العاملة بالمحرّكات الحرارية من بنزين وديزل اعتباراً من 2035.  

في إطار المساعي الرامية لبلوغ الحياد الكربوني في أوروبا بحلول 2050 ولخفض انبعاثات ثاني أوكسيد الكربون من السيارات الجديدة في القارة إلى الصفر، وافق وزراء البيئة الأوروبيون في الدول الـ27 الأعضاء على قرار يفرض حظراً في دول الاتّحاد كافّة على بيع السيارات الجديدة المزوّدة بمحرّكات تعمل على البنزين أو الديزل، وذلك بهدف الانتقال السريع إلى المحرّكات الكهربائية.

لكن بناءً على طلب من ألمانيا وإيطاليا، لم يمانع وزراء البيئة في الاتّحاد في النظر مستقبلا إلى إمكانية السماح بالمحرّكات العاملة بتكنولوجيات بديلة مثل الوَقود الاصطناعي والمحرّكات الهجينة Hybride إذا ما كان هذا الأمر يتيح تحقيق الهدف المتمثّل بالقضاء تماماً على انبعاثات السيارات من غازات الدفيئة.

في سياق متّصل، إنّ الإعفاء من التزامات ثاني أوكسيد الكربون، الممنوح للمصنّعين "المتخصّصين" أو لأولئك الذين ينتجون أقلّ من 10 آلاف مركبة سنوياً، مدّده وزراء البيئة الأوروبيون لخمس سنوات، أي لنهاية 2035. هذا البند الذي يطلق عليه أحياناً اسم "تعديل فيراري" تستفيد منه خصوصاً الماركات الفاخرة. 

إنّما يتعيّن الآن على وزراء البيئة الأوروبيين التفاوض على هذه الإجراءات مع أعضاء البرلمان الأوروبي.

 

من الوارد جدا أن يستقبل القمر محطّةً للطاقة الانشطارية بحلول عام 2030  

الناسا تخطّط لوضع مُفاعل نووي على القمر بحلول عام 2030 وذلك كجزء من رؤية لتحويل الجسم القمري إلى محطةِ طاقة مدارية تدعم يومًا ما وجودًا بشريًا دائمًا على سطح القمر، بالإضافة إلى دعم البعثات المأهولة إلى المريخ وما بعدِه.

اختارت وكالة الفضاء الأمريكية ثلاثةَ مقترحات لمفهوم التصميم لنظام الطاقة الانشطارية  fission surface power system design. ستمنح الناسا 5 ملايين دولار لكّل شركة من بين الشركات الثلاثة التي أوكل إليها تصميمَ المُفاعل النووي الذي سيوضع على سطح القمر. أما الشركات المختارة لتصميم هذا المفاعل فهي Lockheed Martin و Westinghouse و IX. سيتمّ اختبارُ مُفاعل الطاقة الانشطارية من قبل رواد الفضاء العائدين إلى سطح القمر في إطار البرنامج الأميركي بمرحلته الثالثة 3 Artemis.

الخُطّة الموضوعة من قبل وكالة الناسا تتمثّل في أن يستمرّ في العمل على الأقل عشرَ سنوات نظامُ المُفاعل الانشطاري بطاقة 40 كيلووات، أي ما يعادل طاقة الحمولة الكاملة للشحن الكهربائي ضمن سيّارات Nissan Leaf. 

نشير هنا إلى أنّ الناسا تطمح إلى تأسيس وجودٍ بشري دائمٍ على القمر الذي سيُستخدم كمسرح تجارب للتِقنيات اللازمة لإجراء رحلة إلى المريخ مقرّرة في ثلاثينيات القرن الحالي. سيؤمّن المُفاعل النووي الطاقةَ الكفيلةَ بنجاح الرحلات المتوسطة والطويلة والتي ستُنظّم من القمر نحو المريخ. 

لماذا يُصنّف الأخطبوط على أنّه خارق الذكاء وفي دماغه جينات شبيهة بجينات البشر؟ 

اكتشف المختبر الإيطالي SISSA بذهول كبير السبب الرئيسي المُفترض أن يكون  وراء مستوى الذكاء العالي الذي أظهره حيوان الأخطبوط. يضمّ دماغ هذا الحيوان البحري عناصر من عائلة الجينات القافزة Jumping genes . بعض هذه الجينات القافزة هي عناصر نووية طويلة في دماغ الأخطبوط وتُسمّى اختصارا LINE  أو Long Interspersed Nuclear Elements. الجينات القافزة المذكورة هي مشابهة للجينات التي يمكن العثور عليها في دماغ الإنسان.

 بحسب إفادة الباحثة الإيطاليّة في علم الحيوان Ponte Giovanna، إنّ احتواء دماغ الأخطبوط على الجينات القافزة يلعب دورا بالتعلّم والذاكرة لدى هذا الحيوان البحري الذي يتمتّع، إلى جانب دماغه المركزي-الرئيسي، بثمانية أدمغة محيطيّة فرعيّة. 

وجد الباحثون الإيطاليون الجينات القافزة في المكان نفسه بأدمغة نوعين من الأخطبوط، هما الشائع Octopus vulgaris والكاليفورني  Octopus bimaculoides. 

تحتوي كلٌّ من مُوَرِّثات البشر ومُوَرِّثات الأخطبوط على عدد كبير من الجينات القافزة القادرة على تكرار نفسها. ولا عجب في أن تكون العالمة الأميركية  Barbara McClintock حازت عن جدارة جائزةَ نوبل للطب عام 1983، بعدما كانت السبّاقة في اكتشاف الجينات القافزة. 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية