الحلازين الأفريقية العملاقة تغزو ولاية فلوريدا الأميركية

سمعي 05:19
الحلازين الأفريقية العملاقة
الحلازين الأفريقية العملاقة © أ ف ب

عناوين النشرة العلمية:- روسيا ستنسحب من محطّة الفضاء الدولية بعد العام 2024- إنتاج الفانيليا يزدهر في إسرائيل لسدّ فجوة الطلب العالمي على هذا النوع من التوابل الغالية- ولاية فلوريدا الأميركية تواجه غزوا من قبل الحلازين الأفريقية العملاقة

إعلان

وكالة الفضاء الروسية Roscosmos اتّخذت قرارَ مغادرة المحطّة الفضائية الدولية بعد العام 2024. إلى حين قدوم هذا التاريخ، ستفي الوكالة الروسية بكافة التزاماتها تجاه شركائها في المحطّة الدولية. 

يأتي إعلانُ انسحاب روسيا من المحطّة الفضائية الدولية ISS في ظلّ التوتر بين الكرملين والغرب بشأن تدخل موسكو العسكري في أوكرانيا وحزمات العقوبات غير المسبوقة على روسيا. محطة الفضاء الدولية الموجودة في المدار منذ العام 1998 عملت فيها روسيا والولايات المتحدة جنبا إلى جنب لكنّ يوري بوريسوف الرئيس الجديد لوكالة  Roscosmos  أفاد بأنّ التحضير لإنشاء محطّة مدارية روسيّة بات أولويةً وسيسعى إلى توفير الخدمات الفضائية اللازمة للاقتصاد الروسي، مشيرا إلى الملاحة والاتصال ونقل البيانات وسواها.

إرسال أول رجل إلى الفضاء عام 1961 وإطلاق أول قمر اصطناعي قبل أربع سنوات من ذلك التاريخ اعْتُبرا من بين أهم إنجازات برنامج الفضاء السوفياتي وبقيا مصدرا مهما للاعتزاز الوطني في روسيا. لكنّ الخبراء المراقبين للبرنامج الفضائي الروسي يقولون إن وكالةَ الفضاء الروسية لم تعد إلاّ ظلا لعهدها السابق وتعرّضت في السنوات الأخيرة إلى سلسلة انتكاسات تشمل فضائحَ فساد وخسارة عدد من الأقمار الاصطناعية ومركبات فضائية.

  كيف استطاعت إسرائيل أن تكون بلدا منتجا لتوابل الفانيليا فيما هي ليست تتمتّع بمناخ استوائي؟ 

معلوم أنّ زراعة الفانيليا، ثاني أغلى نوع توابل بعد الزَّعفران، تشتهر في مدغشقر وإندونيسيا، وتُجفّف هناك لأشهر في الهواء الطلق، ما يعرّضها للبكتيريا والعفن وهذا ما يؤدي إلى حصول تردّد لدى المشتري في شرائها بفعل عدم ضمان الجودة.

بما أنّ الطلب الحالي على الفانيليا أكبرُ بكثير من الإنتاج، تأسّست في مدينة Or Yehuda في ضواحي تل أبيب، شركة " Vanilla Vida " في العام 2020 بهدف سدّ الفجوة في الطلب العالمي على الفانيليا عالية الجودة. 

تستخدم شركة " Vanilla Vida" تكنولوجيا خاصةً لتعزيز نكهات التوابل الباهظة الثمن، مثل الفانيليا واعتمدت على مبدأ تسريع عملية جفاف قرون الفانيليا. تمكّنت هذه الشركة وبعد سنوات من البحث من تطوير دفيئات زراعية تساعدها على تهيئة الظروف الاستوائية التي تحتاجها الفانيليا للنموّ. كعملية تحميص بُنّ القهوة، تُنْقَلُ قرون الفانيليا الخضراء إلى الغرف التي يتمّ فيها التحكّم بالمناخ من أجل عمليات المعالجة والتجفيف. وتحتاج القرون الخضراء أسابيع فقط لتتحوّل إلى قرون داكنة وعطرة بنكهات مختلفة وفّرتها عمليات التجفيف بدرجات حرارة متفاوتة، والرطوبة وغيرها من العوامل. 

حاليا، إنّ الشركة الإسرائيلية الناشئة "    Vanilla Vida" رغم أنّها تصدّر منتوجاتها إلى أستراليا وأوروبا والولايات المتحدة فهي بموازاة هذا تشتري الفانيليا من المزارعين في أفريقيا. وتأمل هذه الشركة بأن تصبح الدفيئات الزراعية لديها في إسرائيل قادرة على إنتاج ما يكفي من قرون الفانيليا التي تتميّز بملمسها الزيتي الدالّ على أنها طازجة وغنية جدا بنكهات الفانيليا بخلاف الفانيليا العادية الجافة التي تكون نكهتها ورائحتها ضعيفتين. 

نشير هنا إلى أنّ قرون الفانيليا هي ثمار تنبثق عن أزهار فصيلة متسلّقة من أزهار السحلب أو أزهار الأوركيد الشهيرة التي تُعرف بتسمية  Vanilla planifolia.   

سلطات فلوريدا تبدي قلقا إزاء غزو الحلازين الأفريقية العملاقة للساحل الغربي للولاية. لماذا إيلي؟ 

الحلازين الأفريقية العملاقة التي يمكن أن يصل طولُها إلى 20 سنتيمترا، هي آفة زراعية تتغذّى على أكثر من 500 نوع مختلف من النباتات. هذا الجنس من الحلازين هو سريع التكاثر ويُعرف بشهيته المفتوحة وقد يشكل خطراً على الإنسان حينما نعلم أنّ حلزونا أفريقيا عملاقا واحدا يمكنه وضعَ ما يصل إلى ألفي بيضة سنويا، وهو معدل تكاثر كبير يشكّل خطرا على القطاع الزراعي. للتغلّب على هذا الحلزون المدمر للمحاصيل دُرّبت في فلوريدا فصيلةُ كلاب لابرادور خصّيصا لتعقّب الحلازين وخنقها من خلال الجلوس عليها. إضافة إلى تلك الطريقة، تستخدم السلطات أيضا مادة métaldéhyde، وهو مبيد قاتل للحلازين لا يؤذي الإنسان والحيوان.   

 إنّ دخول هذه الرخويات الآتية من شرق أفريقيا إلى فلوريدا قد يكون عائدا إلى إحضارها كحيوان أليف. الخاصية التي تجعل هذه الأنواع من الحلازين رائجة جدا تتمثّل في أنّ لونها فاتحٌ على عكس معظم الحلازين ذات البشرة البنية.

يمكن أن يمثّل الحلزون الأفريقي ذو اللون الفاتح خطرا على حياة البشر لأنّه يحمل دودة الفئران الرئوية التي يمكن أن تسبّب التهاب السحايا في حال ابتلع الإنسان إحدى هذه الديدان.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية