بخار الفمّ وسيلةٌ جديدة للتعرّف على هوية الأشخاص من خلال علم المقاييس الحيوية

سمعي 05:16
التعرف على الهوية من خلال بخار الفم
التعرف على الهوية من خلال بخار الفم © (Kyushu University/Yanagida Lab)

عناوين النشرة العلمية لهذا اليوم:- ارتفاع كبير وحتمي في مستويات سطح البحار بفعل ذوبان الجليد في Groenland- عظام من ديناصور brachiosaure وُجدت في حديقة منزل بوسط البرتغال- بخار الفمّ وسيلةٌ جديدة للتعرّف على هوية الأشخاص من خلال علم المقاييس الحيوية 

إعلان

حتى إذا توقّف الاحترار المناخي، فإن ذوبان الغطاء الجليدي في Groenland لا إمكانية لتفاديه وسيؤدي إلى ارتفاع حتمي في مستويات سطح البحار. 

التقديرات المتداولة بشأن حجم الخطر الناجم عن ذوبان الغطاء الجليدي في Groenland في الدنمارك لا تعكس فداحة الوضع لأنها لا تأخذ في الاعتبار الاحترار المستقبلي. هذا ما جاء في دراسة نشرتها مجلة Nature Climate Change. فلو حتّى انتهى الاحترار المناخي لن يتوقّف ذوبان الجليد في الدنمارك لأنّ الاحترار الحاصل حاليا بغضّ النظر عن أيّ تلوث إضافي ناجم عن الوقود الأحفوري، سيؤدي إلى خسارة ما لا يقل عن 3,3% من حجم الغطاء الجليدي في Groenland، وسيرتفع مستوى سطح البحر بزيادة قدرها 27,4 سنتيمتراً.

 بحسب الباحثين الدانماركيين، إن الجزء الأكبر من زيادة مستوى سطح البحر سيحصل بحلول عام 2100. وهذا يعني أن التقديرات الحالية تقلل من خطورة الوضع وبأنه من الضروري أخذ هذه "التوقعات المقلقة" على محمل الجد.

أضف إلى أنّ التكرار السنوي لمستويات الذوبان القصوى التي لوحظت في العام 2012، قد يتسبّب بارتفاع المياه إلى حوالي 78 سنتيمتراً، ما سيورط بكارثة تهجير سكان ما لا يقل عن 25 مدينة كبرى ويُغرق المناطق المنخفضة بالمياه.  

في دراسات نشرتها هيئة "Arctic Research" الدنماركية بشأن المنطقة القطبية الشمالية مطلع العام الحالي، تبيّن أن الغطاء الجليدي الضخم في غرينلاند انحسر بواقع 4,7 تريليون طن في 20 عاما، ما ساهم وحده في ارتفاع مستوى المحيطات 1,2 سنتيمتر.

عادة، يرجع ارتفاع مستوى سطح البحار إلى أمرين، الأوّل ذوبان الأنهار الجليدية في الصفائح الجليدية والثاني هو التمدّد الحراري للمحيطات، إذ تأخذ المياه مساحةً أكبر عندما ترتفع درجة حرارتها.  

في حديقة منزل بوسط البرتغال استخرج علماء الحفريات عظاماً متحجرة لديناصور يمكن أن يكون الأكبر من سلالة Sauropode.  

مطلع أغسطس/آب 2022 وفي منطقة Pompal وسط البرتغال، أخرجت من أرض حديقة منزل عظام متحجّرة لصوروبود يعتبر واحدا من أكبر النماذج المعروفة إلى يومنا هذا سواء كان في أوروبا أو حتى في كل أنحاء العالم.

اكتُشفت هذه المتحجرات للمرة الأولى عام 2017 عندما كان أحد سكان منطقة Pompal يحفر الأرض بحفارة لبناء ملحق على ممتلكاته. من لا يعرف ديناصورات sauropode هي ديناصورات عاشت في العصر الجوراسي قبل نحو 150 مليون عام. تتميّز ديناصورات الصوروبود بأنّها آكلة للأعشاب ورباعية الأرجل وتتمتّع بعنق وذيل طويلين. حسب التقديرات، قد يكون الصوروبود المُكتشف حديثا في البرتغال بطول 25 مترا وبعلوّ يناهز 12 مترا أي أنّه من بين أكبر الحيوانات التي عاشت على وجه الأرض.  

يرجّح علماء الحفريات في جامعة لشبونة أن تكون المتحجرات المكتشفة في منطقة Pompal عائدةً إلى حيوان من فصيلة brachiosaure التي عاشت خلال العصر الجوراسي العلوي.

بعد الإصبع والعين، يهتمّ علم المقاييس الحيوية Biométrie بدراسة بخار الفمّ للتمييز بين شخصين. 

باحثون يابانيون من جامعتي Kyushu وTokyo  طوّروا جهازا لاستشعار اللهث أو بخار الفمّ Breath odor sensing-based individual authentication. هذا الجهاز قادر على تحديد هوية الشخص عن طريق تحليل الجزيئات الموجودة في نفسه. بالاستناد إلى الدراسة اليابانية التي نشرتها مجلّة  Chemical Communications  ، إنّ جهاز الاستشعار الخاص ببخار الفمّ والذي تمّ دعمه ببرنامج تعلّم تلقائي،  يستطيع التمييز بين حوالي عشرين فردًا بمعدّل نجاح يزيد عن 97 %. 

اختار الباحثون اليابانيون 28 مركبًا كيميائيا سيُستخدمون ضمن وسائل المصادقة البيومترية التي تعتمد على اللهث أو بخار الفمّ للتحقّق من شخصيّة الإنسان.  

في الوقت الحالي، يتطلّب جهاز الاستشعار الذي يعمل اليابانيون على تطويره أن يكون الإنسان صائما لمدّة ستّ ساعات كي تنجح بفضله عملية التعرّف على الهُويّة. لكن الباحثين اليابانيين بدأوا يعملون على تحسين مستشعر الجهاز كي لا يعودَ يتّأثر بروائح المأكولات التي نأكلها أو بروائح المشروبات التي نشربها. 

إذاً ما علينا سوى أن نتمسّك بالصبر قبل أن تصبح تكنولوجيا التعرّف على الهوية من خلال النفس متاحة على أجهزة الهواتف المحمولة على غرار ما نفعل عندما نفتح الهاتف ببصمة الإصبع أو عندما نفتح الهاتف بواسطة قزحية العين. 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية