بدون قناع

الناشر ماهر كيالي: نهضة الأمة العربية مرهونة بفكرها وثقافتها

سمعي
مدير عام المؤسسة العربية للدراسات والنشر ماهر كيالي
مدير عام المؤسسة العربية للدراسات والنشر ماهر كيالي © خاص

تستضيف كابي لطيف مدير عام المؤسسة العربية للدراسات والنشر ماهر كيالي. يتحدّث عن مسيرته الانسانية والثقافية وعلاقته بالكتاب والمبدعين، ويتطرق إلى الأنشطة التي تقوم بها المؤسسة بين بيروت وعمّان والعالم العربي، والتي أغنت المكتبة العربية على مدى خمسين عاماً.

إعلان

خمسون عاماً من العمل الثقافي

عن ارتباطه بالعمل الثقافي وبالمؤسسة العربية للدراسات والنشر التي يتولّى إدارتها، قال ماهر كيالي: "علاقتي بالثقافة قديمة ووطيدة. أثناء دراستي الجامعية عملت في ترجمة الصحف البريطانية المعروفة لحساب منظمة التحرير الفلسطينية. ثم حين تأسست دار النشر في بيروت عام 1969 على يد شقيقي الراحل د. عبد الوهاب كيّالي، التحقتُ بمكاتبها بعد عامٍ واحد، مباشرةً عقب تخرّجي من الجامعة الأردنية. باشرتُ عملي بترجمة الكتب ومنها عن حياة الثائر غيفارا كتبه أندرو سنكلير، حيث كانت الدار تعمل على إنجاز سلسلة حول أعلام الفكر العالمي. بعد ذلك توجهتْ للإضاءة على أعمال مفكّري عصر النهضة، أمثال رفاعة الطهطاوي ومحمد عبده. أما فرع عمّان فافتتحناه عام 1989، واعتمدنا النهج الثقافي الفكري من روايات وكتب سياسية وأدبية ودراسات نقدية".

بيروت وعمّان

حول بيروت التي شهدت بدايات عمله الثقافي وعمّان التي احتضنت الكثير من ذكريات الطفولة والشباب، تحدث ماهر كيالي قائلاً: "عندما يتحدث المرء عن بيروت يشعر بحنين وأسى كبيرين حيال ما كانت عليه وما وصلت إليه اليوم. عشتُ في بيروت خلال عصرها الذهبي، وكانت بالنسبة لي مدرسة كبيرة أغنتني كثيراً على جميع المستويات، صقلتني وأتاحت لي فرصة التعرّف على قامات الأدب آنذاك، وعلمتني التسامح والانفتاح على الآراء والثقافات المختلفة. أما عمّان في المدينة التي نشأتُ فيها وكبرتُ معها. أكن لها محبة خاصة فهي تتميز بالتعايش بين الأديان بعيداً عن التعصب: فيها نهر الأردن حيث تعمّد السيد المسيح، وفيها العديد من المدارس التبشيرية التي ساهم رهبانها في تنشئة جيل من المثقفين دون أي تفرقة دينية أو تمييز. كما أن في عمان أجواء ثقافية مميزة ومهرجانات هامة كجرش مثلاً، مازالت مستمرة عبر الوسائط الرقمية، بالرغم من جائحة كورونا التي حدّت من التواصل البشري".

الإعلامية كابي لطيف والمدير العام للمؤسسة العربية للدراسات والنشر ماهر كيالي
الإعلامية كابي لطيف والمدير العام للمؤسسة العربية للدراسات والنشر ماهر كيالي © خاص

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم