بدون قناع

الموسيقي العالمي زيد ديراني: الموسيقى رسالة عابرة للقارات

سمعي
المؤلف الموسيقي وعازف البيانو الأردني زيد ديراني
المؤلف الموسيقي وعازف البيانو الأردني زيد ديراني © زيد ديراني

تستضيف كابي لطيف المؤلف الموسيقي وعازف البيانو الأردني العالمي زيد ديراني، السفير الإقليمي لليونيسيف لمنطقة الشرق الأوسط وشمالي افريقيا، في حديث عن موسيقاه التي انطلقت من الأردن إلى كل أنحاء العالم، وعن مشاريعه التي تلامس الإنسانية.

إعلان

البيانو للجميع

تأثر زيد ديراني كلاسيكياً بفلاديمير هورويتز، وبأوسكار بيترسن في الجاز، وسحره أسلوب ريتشارد كلايدرمان ولمسته الخاصة. عن نظرته لآلة البيانو ومكانتها في المجتمعات الشرقية، يقول: "هناك من ينظر إلى البيانو كآلة أكاديمية، لكن شخصياً لا أؤمن بنخبوية الفنون، وكما تمكن نزار قباني من جعل الشعر في متناول كل فئات المجتمع، أحلم بإيصال البيانو عبر موسيقاي إلى كل الناس في كل مكان".

رسالة أمل

لموسيقى زيد ديراني دور فني وثقافي ولكن أيضاً رسالة إنسانية، تجسدت من خلال جهوده الحثيثة التي بذلها مع أطفال وشباب مخيم الزعتري للاجئين السوريين في الأردن. عن تلك التجربة وأثرها في نفسه، يقول: "إنه لأمر خارق أن تستمدي الحب والفرح من وجه طفل مهمّش، وأن تري المستقبل يلمع في عينيه. بدأت الفكرة حين عُيّنت سفيراً لمنظمة اليونيسيف في منطقة الشرق الأوسط وشمالي افريقيا، حيث وضعنا بيانو في وسط باحة مخيم الزعتري. وحين قمت بالعزف عليه، تجمّع حولي الأطفال ومن يعزف منهم على آلة موسيقية، أتى بها وانضم إلى الحلقة، لتخلق هذه الاحتفالية المرتجلة حالة من الفرح العظيم. كانت تلك دعوة للتفكير في وسيلة تجعل للموسيقى أثراً إيجابياً مستداماً في نفوس أطفال المخيم، من هنا كانت ولادة مشروع "موسيقتي" الأول من نوعه في العالم، وهو عبارة عن دروس تعليمية تستند إلى أسس ومناهج العلاج بالموسيقى".

الصدق مفتاح النجاح

عن سر النجاحات العديدة المتوالية التي حققها محلياً وعالمياً في عمرٍ صغير نسبياً، يقول زيد ديراني: "البساطة ومحاكاة الإنسانية بصدق بعيداً عن التكلف، أقصر طريق لقلب المستمع. الفن مسؤولية كبيرة، تتعاظم كلما ازداد النجاح. لذا أسعى باستمرار لأكون بمستوى ثقة كل من آمن بي من خلال تطوير نفسي. فالفنان لا يمثل نفسه وفنه وحسب، بل أيضاً وطنه ورسالة منطقته. أتمنى فعلاً أن يجد الشباب العربي نفسه في مسيرتي فيؤمن بقدراته ويتخطى الحدود الجغرافية مدعوماً بالتطور التكنولوجي الذي كسر الحدود وسرّع الانتشار".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم