بدون قناع

الروائية نجوى بركات: رواية "مستر نون"، لبنان عشية الانفجار الكبير!

سمعي
الروائية اللبنانية نجوى بركات
الروائية اللبنانية نجوى بركات © (Najwa Barakat)

تستضيف كابي لطيف الروائية اللبنانية نجوى بركات بمناسبة صدور روايتها الجديدة "مستر نون" (دار الآداب، بيروت). تروي سردية لبنان المتأزم، لبناني اليوم، وتعايد المرأة في يومها العالمي.

إعلان

مستر نون: لبناني البلاد المنهارة

عن روايتها "مستر نون" وموقعه من مشروعها الروائي، تقول نجوى بركات: "تمثل هذه الرواية مرحلة جديدة من مساري الروائي، فقد ضمّنتُها تجربتي ككاتبة تراقب ما يجري في لبنان وفي العالم العربي. شخصية -مستر نون- تمثل كاتباً هجر الكتابة منذ 15 عاماً بعد أن يئس من جدواها وآثر الصمت. كاتب يجول في بيروت، داخل بقعة تضم جميع بؤساء الأرض من مواطنين معدمين وعمالة أجنبية ونازحين، وتختصر ما في هذا الكون من شقاء وانعدام الإيمان بقيم الإنسانية. -نون- لأنه انكمش على نفسه لدرجة أن أصبح مختزلاً في حرف واحد، و -مستر- كما تناديه -زهرة- الآنسة التي تقوم على الاعتناء به، والتي تلعب دوراً هاماً في عودته للكتابة".

نور من قلب السواد

درست نجوى بركات في جامعات فرنسا ولبنان وأمضت سنوات حياتها ما بين هذين البلدين. عن شعورها حيالهما وقراءتها لواقع لبنان والمنطقة، تقول: "بيروت وباريس قطعة مني وجزء من تاريخي ومسيرتي، ولست قادرة على الاستغناء عن أي منهما، إضافة إلى أجزاء أخرى كوّنتها ذكرياتي العائلية وسني طفولتي ومراهقتي ومشاهداتي المتنوعة. لبنان هو تلك الصورة العاطفية التي تربطني بالأرض والأهل والناس. لكن لبنان أخذ منا براءتنا خلال سنوات الحرب، وأخذ أحبابنا وأعمارنا. إن ما تعانيه هذه المنطقة - وهنا أقصد لبنان وسوريا وفلسطين والعراق- موجع جدا، خراب هذي المنطقة ليس عبثياً ولم يأتِ بمحض الصدفة. هي بلدان ثرية على جميع المستويات، انها مهد الأديان السماوية ومنبع الثروات الحضارية والإنسانية، وتؤلمني رؤية الطاقات الهائلة لهذه البلاد تُهدر دون جدوى على يد حكام مارقين.

المرأة طاقة ربّانية

تزامناً مع يوم المرأة العالمي، تتوجه نجوى بركات للمرأة العربية بكلمات صادقة ومؤثرة: "اهتديت أخيراً إلى الرضى لكوني امرأة. أحب فيها هذا الجانب الذي يبني حيث الهدم ويعطي حيث الأخذ ويبعث السلام حيث التناحر. وهل هناك أجمل من أن تعتني بكائناتٍ ضعيفة، تمنحيها الحب والعناية لتنمو وتقوى؟! أتمنى للمرأة العربية المزيد من القوة والوعي بمزاياها العظيمة ومكامن الجمال والإبداع فيها ليسعها المضي إلى أقصى ما تستطيع".

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم