بدون قناع

جلنار الذهبي: مفتاح السعادة.. العودة للذات

سمعي
جلنار الذهبي المتخصصة بعلوم الطاقة الحيوية
جلنار الذهبي المتخصصة بعلوم الطاقة الحيوية © مونت كارلو الدولية

تستضيف كابي لطيف جلنار الذهبي المتخصصة بعلوم الطاقة الحيوية، ومؤسسة أكاديمية طاقة السلام الكونية في القاهرة. تتحدث عن السلام الروحي الذي يصبو إليه ملايين الناس، خاصة في هذا المرحلة الحرجة التي يجتازها العالم.

إعلان

إيجابيات الجائحة

عن جائحة كورونا التي غيرّت وجه العالم منذ أكثر من عام وفرضت عليه قواعد جديدة، تقول جلنار الذهبي: "الأرض تمر بدائرة تجدد طاقتها وتطرح حلول مختلفة عمّا عهدناه، وهو أمر جيد في المرحلة الكارثية التي وصل إليها البشر من تخبط وعدم فهم لأنفسهم ولاحتياجاتهم. العزلة تفيد في الرجوع إلى الروح لتهذيبها وإعادة تقييم الذات، وإيقاظ السلام الداخلي والمحبة والتعاطي الإنساني مع الآخر. العلاج بالطاقة هو الحل لمواجهة الأضرار النفسية للجائحة، فهو يقوم على إعادة برمجة الدماغ واللجوء إلى التأمل للتغلب على الأفكار السلبية التي تضعف المناعة وتزيد من الأمراض".

سوريا ومصر

جلنار الذهبي باحثة سورية ومؤلفة كتب حول الطاقة، انتقلت إلى مصر منذ أعوام وتترأس أكاديمية طاقة السلام الكونية التي أسستها في القاهرة. عن طاقة المكان والعلاقة التي تربطها ببلديها سوريا حيث نشأت ومصر حيث تقيم، تقول: "قد يقدم الإنسان في بعض الأحيان على فعل أشياء خارجة عن إرادته، إرضاء لمن يحب أو حرصاً على صالحهم. رغم ابتعادي عنها، تبقى سوريا وطني الذي يسكنني، وشوقي لها يتجدد كل يوم. آمل أن المعاناة التي تتكبّدها منذ أعوام ستتحول إلى ازدهار عظيم في القريب العاجل. ولادتي الثانية كانت في مصر، ولادة روحية ساعدتني على إكمال العديد من أبحاثي وأوصلتني لأجوبة كثيرة أمضيت وقتاً طويلاً في البحث عنها. ربما كان السر يكمن في وجود أجسام بأشكال معينة كالأهرامات، تستقطب طاقات كونية هائلة، إضافة لطاقة الشعب المصري المحب والعاطفي".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم