بدون قناع

الكاتب والمفكر عبد الله نعمان: لنتواضع ونقتصد ونحيا إنسانيّتنا

سمعي
الكاتب اللبناني عبد الله نعمان ضيف الإعلامية كابي لطيف
الكاتب اللبناني عبد الله نعمان ضيف الإعلامية كابي لطيف © مونت كارلو الدولية

تستضيف كابي لطيف الكاتب والمفكر والدبلوماسي اللبناني عبد الله نعمان، في حوار حول أبرز محطات مسيرته وعمله الدبلوماسي في سفارة لبنان بباريس، وحول ارتباطه بلبنان ومنطقة المشرق العربي الأمر الذي يظهر جلياً في نتاجه الأدبي.

إعلان

موسوعتي.. وصّيتي

"لبنان.. تاريخ أمة لم تكتمل" هو عنوان موسوعته التي صدرت عام 2015. عن هذا العمل الهام يقول عبد الله نعمان: "هذا الكتاب هو حصيلة سنوات طويلة من البحث والقراءات بالعربية والفرنسية والإنكليزية. كنت أخشى أن يوافيني الأجل قبل إتمامه، وهو بمثابة وصيتي لأبناء بلدي وتتلخص في ألا ينسوا تاريخهم ولا يتنكروا لجذورهم، فالإنسان مهما تمكن من اللغات الأجنبية تبقى لغة القلب هي لغته الأم التي تعطي للكلمة عمقها وبعدها العاطفي. تضم الموسوعة تاريخ المشرق العربي بأكمله منذ العصر الفينيقي حتى اليوم، بما في ذلك الربيع العربي والحروب الأخيرة التي عشناها وما زلنا نعيشها".

الكاتب اللبناني عبد الله نعمان ضيف الإعلامية كابي لطيف
الكاتب اللبناني عبد الله نعمان ضيف الإعلامية كابي لطيف © مونت كارلو الدولية

عظماء ومشاهير

عن أبرز الشخصيات العامة التي التقاها خلال عمله الأدبي والديبلوماسي وأثرت فيه، يقول عبد الله نعمان: "أتاح لي عملي الدبلوماسي البقاء على مقربة من أهل الأدب والشعر والفن كمحمود درويش وأدونيس.. إلخ. لكن أذكر بشيء من العطف والحزن الفيلسوف المصري الكبير عبد الرحمن بدوي، صاحب أول كتاب عن الوجودية باللغة العربية بعنوان "تاريخ الإلحاد في الإسلام". كان يعيش في غرفة باريسية بائسة إذ أنه كان مغموراً لا يمتلك ما يكفي لحياة كريمة، بينما اشتهر بعد وفاته كحال أغلب العظماء. أما عالمياً فكنت معجباً بعبقرية الرائع جان دورموسون والأميرال دوغول، الذي أخبرني حين التقيته بتفاصيل لم يسبق أن نُشرت كتلك المتعلقة بحياة عائلته في بيروت طيلة سنتين".

الكاتب اللبناني عبد الله نعمان ضيف الإعلامية كابي لطيف
الكاتب اللبناني عبد الله نعمان ضيف الإعلامية كابي لطيف © مونت كارلو الدولية

لبنان في القلب

رغم المسافات يبقى لبنان حياً في قلب عبد الله نعمان، يزوره باستمرار ليقصد "تلك التلة الصغيرة" حيث يرقد بسلام والداه الحبيبان. عن رؤيته للوضع اللبناني والحلول المحتملة، يقول: "إذا نظرنا بتجرد إلى لبنان نجد أنه يمتلك مواصفات سويسرا الشرق، لكنه للأسف ليس كذلك. لبنان لن يخرج من محنته إن لم يعتمد صيغة مدنية لمؤسساته ويصبح دولة علمانية، والعلمانية لا تعني الإلحاد بل البقاء على مسافة واحدة من كل البشر على اختلاف انتماءاتهم المذهبية ومعتقداتهم وممارساتهم".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم