برنامج خاص

10 سنوات بعد ثورة غيّرت وجه مصر

سمعي
تظاهرات حاشدة تضم مئات الألوف من المصريين في ميدان التحرير في القاهرة أثناء الثورة المصرية (01 فبراير 2011)
تظاهرات حاشدة تضم مئات الألوف من المصريين في ميدان التحرير في القاهرة أثناء الثورة المصرية (01 فبراير 2011) Reuters - Amr Dalsh

في مصر، وفي مثل هذا اليوم قبل عشر سنوات، في الخامس والعشرين من يناير، الذي يوافق عيد الشرطة، انطلقت المظاهرات من عدة أحياء في القاهرة والجيزة نحو ميدان التحرير، وبصورة متزامنة شهدت مدن مصرية أخرى مثل الاسكندرية، المحلة الكبرى، أسيوط، السويس، الإسماعيلية وغيرها مظاهرات مشابهة. وبدأت الأيام الثماني عشر التي غيرت وجه مصر... وأسقطت الرئيس مبارك، وتقدر حصيلة ضحاياها بألف وسبعمائة وخمسين قتيلا.

إعلان

يتفق الجميع ...من تظاهروا في ذلك اليوم واعتصموا بعد ذلك، ومن كانوا إلى جانب نظام مبارك، ومن ظلوا في المنازل وأطلقت عليهم تسمية "حزب الكنبة"... يتفقون جميعا على أن مصر بعد هذا اليوم اختلفت جذريا عما قبله.

"عيش ... حرية... عدالة اجتماعية " شعار رئيسي تبناه الجميع، ولم يستنكره أحد، وفي الحادي عشر من الشهر التالي فبراير/ شباط أعلن عمر سليمان نائب الرئيس تنحي حسني مبارك عن السلطة، ومونت كارلو كانت حاضرة في القاهرة بعد أول أيام الثورة وغطت أحداثها حتى تنحي الرئيس مبارك.

منذ ذلك التاريخ وحتى يومنا هذا توالت أحداث كبرى في مصر، وتعددت النعوت والتقييمات لما حدث في ذلك اليوم، يرى البعض أنها كانت ثورة ويعتبرها آخرون مؤامرة إسلامية أو أمريكية، وبين من يصفونها بالثورة هناك من يرى أنها فشلت وانتهت، وآخرون يقولون إنها ما زالت حية وقائمة وإنها كانت خطوة أولى ورئيسية.

ما هي حصيلة هذا العقد الأخير في مصر، سياسيا واقتصاديا واجتماعيا وأمنيا؟

https://youtu.be/fbp6SbVC_-M

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم