حوار

رشا الأمير: تكريم "دار الجديد" كانت لحظة متناقضة بين الفرح والشوق للقمان سليم

سمعي
رشا الأمير ولقمان سليم (دار الجديد)
رشا الأمير ولقمان سليم (دار الجديد) © مونت كارلو الدولية

تستضيف كابي لطيف الناشرة والروائية اللبنانية رشا الأمير في حوار بعد نيل "دار الجديد" جائزة الشيخ زايد للكتاب، إحدى أهم الجوائز الأدبية العربية قيمة.

إعلان

عبرت الأمير عن سعادتها وسعادة دار الجديد وسط كل الأحزان التي مرت بها في الأشهر الأخيرة، بعد مقتل شقيقها الناشط السياسي لقمان سليم، قائلة: "شعرت فجأة أن لقمان المؤسس موجود معي، وقد تكرّم مع تكريم داره. كانت لحظة متناقضة بين الفرح والشوق".

جائزة الشيخ زايد للكتاب تعيد للبنان شيئا من بريقه

أشارت الناشرة اللبنانية إلى أن لبنان بحاجة إلى جوائز كثيرة ليقوم من كبوته، وهذه الجائزة تعيد له شيئا من بريقه وتشكل بصيص أمل صغير للاستمرار. ورأت أن العالم العربي مدين لنهضة الطباعة والنشر التي حدثت في لبنان والجميع يعول على الناشر اللبناني الذي أطلق الكتاب في سمواته.

كما أكدت على  أن "خصوصية دار الجديد تكمن في عشقها للغة العربية وللحروف. قمنا بالنشر لنجوم الكتابة من أنسي الحاج، ومحمود درويش وعبدالله العلالي ولشخصيات من مختلف الدول العربية. هذه دار أخلاقية وتؤمن بصوابية خيارتها، ونسير صوب الحرية والعدالة".

وتعليقا على ربط هذه الجائزة باغتيال لقمان، لفتت الأمير إلى أن دار الجديد تستحق هذا التكريم منذ سنوات وأن اغتيال لقمان سليم سلط الضوء على جميع أعماله ومنها دار الجديد، ولا يمكن القول إن هناك جائزة بريئة لكنها بالتأكيد جائزة مستحقة. كما شددت على متابعة الطريق التي رسمها لقمان لإعطاء الأمل للإنسان العربي من خلال القراءة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم