حوار

عبد الستار ناجي: مهرجان "كان" منصة ثقافية تمدّ الجسور

سمعي
الناقد السينمائي عبد الستار ناجي
الناقد السينمائي عبد الستار ناجي © (Naji Abdelsattar)

تستضيف كابي لطيف الناقد السينمائي الكويتي عبد الستار ناجي حول مهرجان "كان" السينمائي الذي يقام الصيف المقبل في دورته الرابعة والسبعين ونظرته الى المشاركة العربية والحضور السينمائي العربي في المهرجان.

إعلان

اعتبر عبد الستار ناجي أن إرجاء موعد مهرجان كان السينمائي الى الصيف المقبل خير من ألا يقام إطلاقا لأن هذا الموعد هو لقاء المبدعين والسينمائيين والمسرحيين في هذه المدينة في الجنوب الفرنسي التي تحتفي كل عام بالفن السابع. وقال:" إذا كانت فرنسا تفخر بكتّابها وأدبائها ومواقعها التاريخية، فحقها أن تفخر بمهرجان كان الذي بات الموعد الأهم في تاريخ السينما العالمية".

عن الحضور العربي في المهرجان، أكد عبد الستار الذي واكب المهرجان منذ 1975 على تطور الحضور العربي، إذ كان على السينما العربية أن تنتظر طويلا حتى تعود السعفة الذهبية لها ويُسلّط الضوء على أسماء لامعة منها. كما أعتبر أن إشكالية السينما العربية ليست في هذا المهرجان أو غيره، بل تكمن في ما تقدِّم من نتاج ودعا الى تشريع الأبواب ومد الجسور لأن المهرجان هو منصة ثقافية عالية المستوى وعلينا أن نعي قيمتها لأنها تتجاوز كل الأمور السياسية والاجتماعية والثقافية.

بالنسبة للحضور الكويتي، ذكر أن الكويت معروفة بمستواها الثقافي ولكن رغم الحراك الثقافي والمسرحي والفني وحركة الإنتاج الدرامي ذات المستوى العالي في الكويت، لدينا طموح أكبر من أجل حضور سينمائي فاعل في مجال الفن السابع.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم