حوار

الكاتبة المصرية أماني فؤاد: " المرأة ميراث من القهر"

سمعي
الكاتبة المصرية أماني فؤاد
الكاتبة المصرية أماني فؤاد © (Amani Fouad)

تستضيف كابي لطيف الكاتبة المصرية د. أماني فؤاد، أستاذة نقد أدبي في أكاديمية الفنون في القاهرة، حول روايتها الأخيرة " المرأة ميراث من القهر" ونظرتها الى واقع المرأة والتحديات التي تواجهها.

إعلان

قضايا المراة 

اعتبرت الكاتبة المصرية أماني فؤاد أن هناك موضوعات وطريقة تناول لقضايا المرأة لم تعد مناسبة على الإطلاق، وأن المرأة في القرن الحادي والعشرين أصبحت متعلمة وحملت المعارف والعلوم والمهام، وهذا ما أغنى شخصيتها ووعيها. فلا يصحّ إطلاقا أن تتعرض للتعنيف أو يكون لها نصف شهادة أو نصف ميراث الرجل. هناك الكثير من القضايا على المرأة أن تتحرر منها، وأضافت: "بعض النصوص أو تفسير البعض لها يجب أن يتغير كذلك بعض العادات والتقاليد".

الوعي الجماعي

ورأت د. أماني فؤاد أن المرأة نالت بعض الحقوق كوجود الوزيرات في الحكومة وفي بعض المواقع القيادية. لكنها أكدت أن هامش العمق الثقافي الحقيقي في المجتمع المصري والعربي لا يزال منتقصاً بحيث أن المرأة تعتبر أقل شاناً من الرجل أو أنها أقل من أن تحصل على حقوقها. وهذه القاعدة تؤثر بطريقة حقيقية في الوعي الجماعي للشعوب. وأن دور الأدب بكل أشكاله مهم في إيصال الوعي الى الآخر.

رؤية تنويرية

كما ذكرت الكاتبة المصرية  أنه إذا كان هناك رؤية تنويرية لقضايا المرأة ولحقوقها واستحقاقاتها، فنحن بحاجة الى خطاب إعلامي تنويري من خلال تعليم حقيقي عبر مناهج عادلة وإلى خطاب ديني مستنير. كما رأت أن التكتلات النسائية تستطيع أن تصل بصوت المرأة إلى قيادات سياسية قادرة على التغيير.  

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم