حوار

ذكرى ميلاد الشاعر أنسي الحاج بعيون ابنته ندى الحاج: "فكر حرّ يهز الضمائر"

سمعي 12:57
الشاعرة ندى الحاج ووالدها الشاعر الراحل أنسي الحاج
الشاعرة ندى الحاج ووالدها الشاعر الراحل أنسي الحاج © مونت كارلو الدولية

تستضيف كابي لطيف الشاعرة ندى الحاج في حلقة خاصة من برنامج "حوار" في ذكرى مولد والدها الشاعر الكبير أنسي الحاج في السابع والشعرين من يوليو – تموز وبعد 7 سنوات على رحيله.

إعلان

تتذكر ندى والدها الشاعر، بروحه النابضة في كلماته التي تخترق الزمان والمكان، ووالدها الإنسان في هذه الحلقة المميزة والمكثّفة التي تتخللها قراءات مباشرة بصوتها اختارتها من نثره خصيصاً لأثير مونت كارلو الدولية.

عن لبنان والثورة، عن الخَلق والشعر والعطاء والنور والرحمة، كلها مواضيع عاشها وكتبها ورآها بإنسانية الشاعر وشاعرية المفكر، الذي لم يكتب إلا من جُرح ومن رجاء بلغةٍ معاصرة حَرّة وفكرٍ رؤيوي حُرّ لا يزال يهز الضمائر والعروش والقلوب ويروي العطاش إلى الحق والجمال والحب.

من كتابات أنسي الحاج:

 " آبائي هم الرحماء

أجدادي هم حُماةُ الضعفاء

إلهي هو الحب

باركي يا نفسي

هللويا! "

.............

"ليس للحقيقة غير الضمير وليس للضمير غير الكلمة."

"وصلنا إلى الشفير، وقعنا، وثمّة خفيةً مَن استلقّانا، بعدما فقدْنا مَن فقدْنا وما فقدْنا.

الجلجلة التي مشيناها صُلبنا في أعلاها ولم نَمُت. خطيئة هذا الشعب عناد الأمل.

وعلى هذا نعتمد.

إنَّ ما كان يعود."

.............

"هذه نهايات عصور. فلنتفاءل بها كممرّات إلى بدايات....

ونهايات العصور ليست حتماً عقاباً. هناك نهايات ضريحيّة ونهايات ميلاديّة."

.............

"دَع الحياة تلفُّكَ كما تلفُّ الزوابعُ الفضاء.

لا تضعفْ لغير الحب ولا تقوَ بغيره.

مُدَّ عونكَ إلى الحياة!"

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم