حوار

أطراف سياسية فى العراق تبدي مخاوف من تزوير الانتخابات وتحذر من انفجار الشارع

سمعي 12:07
نائب رئيس الوزراء الأسبق فى العراق ورئيس جبهة الحوار الدكتور صالح المطلك
نائب رئيس الوزراء الأسبق فى العراق ورئيس جبهة الحوار الدكتور صالح المطلك © مونت كارلو الدولية

 نائب  رئيس الوزراء الأسبق فى العراق ورئيس جبهة الحوار الدكتور صالح المطلك فى حديثه لمونت كارلو الدولية يؤكد أن الاستعدادات للانتخابات البرلمانية القادمة هى استعدادات فنية فقط لكنها لن تكون نزيهة ولن تأتي بإرادة الشعب الحقيقية وواهم من يعتقد أن الانتخابات ستأتى بوجوه جديدة، فقانون الدوائر المتعدده عديم القيمة لأن المناطق الانتخابية قسمت على المرشحين الذى يراد لهم أن يفوزوا لا مجال لصعود عناصر نزيهة إلا ما ندر .

إعلان

ويتوقع المطلگ حدوث مشكلة بين المجتمع وبين الطبقة الحاكمة بعد الانتخابات لأنها ستزيد من اليأس فى الاصلاح والعملية الديمقراطية فى العراق  

ويشير الدكتور صالح إلى إنسحاب مقتدى الصدر وأطراف أخرى من المشاركة فى الانتخابات يقول إننا مقاطعون ولن نشارك قبل السيد الصدر لأننا نعلم أن هذه الانتخابات لن تأتي بجديد للبلد إنما ستأتي بالأسوأ،

وفى الحديث عن الصراع السني السني على  الزعامة يقول المطلگ حاولت كثيراً أن أخفف هذه المنافسة فقسم كبير من هؤلاء المتنافسين لا توجد لديهم قضية يعملون لأجلها لكنهم جاءوا لأخذ الزعامة والسلطة حتى ولو كان بالإنبطاح لكتل سياسية أخرى دمرت البلد، أما عن تقسيم العراق وموضوع الإقليم السني يقول المطلگ لقد عارضت هذا الأمر بشدة لأنها قضية ستركز الطائفية لكني الآن أرى أن سلوك الأحزاب الشيعية بالذات يُجبر الآخرين على الذهاب إلى الإقليم للتخلص من البطش الذي يحدث عليهم،  أما فى مسألة الإنسحاب الأمريكي وهيمنة إيران على المشهد يقول المطلگ واهم من يتغطى بالأمريكان فهم من تركوا الفراغ لإيران لكى تؤسس ميليشيات تبتتز وتقتل العراقيين فلا أعتقد أن أمريكا مهتمه بالوضع العراقي كما يجب،  يختتم المطلك حديثه ليس لدي إلا أن أبقى متفائلاً أنا أحب العراق وبلدى تعرض لكبوات كثيرة فى التاريخ ولكن نهض وهذا أملنا.  أجرى هذا الحوار من العراق  مراسل مونت كارلو الدولية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم