حوار

د. عيسى صالح الحمادي: مواكبة العصر بأدوات تعليمية حديثة

سمعي 13:23
الدكتور عيسى صالح الحمادي
الدكتور عيسى صالح الحمادي © (المصدر خاص)

في برنامج "حوار" تستضيف كابي لطيف الدكتور عيسى صالح الحمادي مدير المركز التربوي للغة العربية لدول الخليج حول أنشطة المركز والجديد في مواكبة التقنيات الحديثة والتحديات التي يواجهها.

إعلان

المركز التربوي لدول الخليج بالإمارات  

ذكر د. عيسى صالح الحمادي أن فكرة إنشاء المركز التربوي للغة العربية لدول الخليج جاءت لتجسّد اهتمام قادة الدول الاعضاء بالمكتب التربوي العربي لدول الخليج، وبضرورة تطوير المناهج بشكل عام ومناهج اللّغة العربية على وجه الخصوص. وكل ذلك يتناسب مع المتغيّرات من التطور العلمي والتّقني ومتطلبات العصر. فتمّ ترجمة هذه الفكرة إلى واقع عملي في إطار رؤية المكتب وأجهزته نحو التميّز والريادة في العمل التربوي المشترك، وتنمية روح وقيم المواطنة في الدول الأعضاء..

مواجهة التحديات المتعلقة بالاتصال والتواصل بعد الجائحة

كما رأى الدكتور عيسى صالح الحمادي مدير المركز التربوي للغة العربية لدول الخليج أنه في إطار الجائحة، وضمن إجراءات ما يلبّي احتياجات التّعليم، أو ما يسمّى بالفاقد التعليمي، وهو الهدر الذي حدث بسبب كورونا، سعى المركز إلى استمرارية تنفيذ البرامج التي من شأنها تلبية الاحتياجات ومن ضمنها الحاجة إلى تدريب خاص بفئة المعلّمين، عبر عدة إجراءات تدريبية لإعدادهم للنظام الجديد في التعليم عن بعد. لذلك قمنا بإعداد منصة تدريب تابعة للمركز، تم من خلالها تدريب عدد كبير من المعلّمين على المستوى الإقليمي والدولي على استراتيجيّات تدريس اللغة العربية عن بعد، ومهارات القراءة والكتابة والاستماع والتحدّث بما يتوافق مع المتغّيرات والأساليب الحديثة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم