حوار

الإعلامية السودانية عايدة عبد الحميد القمش: سفيرة النوايا الحسَنة في الجمعيّة الدوليّة للعدالة والسّلام في النرويج

سمعي 09:20
سفيرة النوايا الحسنة السودانية عايدة القمش
سفيرة النوايا الحسنة السودانية عايدة القمش © مونت كارلو الدولية

في برنامج "حوار" تستضيف كابي لطيف الإعلامية السودانية عايدة عبد الحميد القمش سفيرة النوايا الحسَنة في الجمعيّة الدوليّة للعدالة والسّلام في النرويج وتعمل في المنظمة العربية للتنمية الإدارية.

إعلان

المجال الإعلامي والاجتماعي

عن مجمل عملها ومسيرتها في المجال الإعلامي والاجتماعي، ذكرت الإعلامية السودانية عايدة عبد الحميد القمش أنها بدأت حياتها في السودان كصحفية، ثم تدرجت في عدة صحف. منذ بداياتها، أبدت اهتماماً ببعض فئات المجتمع، وخصوصاً المرأة والطفل والفئات المهمشة، ولديها تجارب في عدة دول من بينها اليمن والإمارات. أثناء عملها في عدة وسائل إعلام، تخصّصت في قضايا المجتمع وانخرطتُ في مؤسسات العمل الإنساني خلال فترة إقامتها في الإمارات.

المرأة السودانية

حول دور المرأة السودانيّة في مجريات الحياة العامة رأت عايدة عبد الحميد القمش أن المرأة السّودانية لها باع طويل في كافّة المجالات، فهي ولجت إلى السياسة منذ خمسينيّات القرن الماضي، وتبوّأت عدة مناصب سياديّة واجتماعية عديدة في سبعينيّات القرن الماضي أيضاً. الآن، المرأة السودانيّة موجودة في المشهد السيّاسي والثّقافي والاجتماعي. وأضافت نحن كسودانيّات نفخر بأننا نعمل مع زميلاتنا في كل المجالات لنعكس صورة إيجابية عن السودان في الخارج. لدينا سيّدات موجودات في أوروبا وأمريكا في مجالس بلديّات في تلك الدول. لذلك، نأمل أن نحقّق تلك الرسالة وهذه الأهداف بالشكل المنشود.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم