حوار

تييري فابر: "لقاءات ابن رشد الثقافية" المعتقدات والمقدسات بين الضفتين

سمعي 07:01
الكاتب والباحث الفرنسي تييري فابر مؤسس "لقاءات ابن رشد الثقافية"
الكاتب والباحث الفرنسي تييري فابر مؤسس "لقاءات ابن رشد الثقافية" © مونت كارلو الدولية

في برنامج "حوار" تستضيف كابي لطيف الكاتب والباحث الفرنسي تييري فابر مؤسس "لقاءات ابن رشد الثقافية" التي أسسها عام 1994، وتستقطب جمهورًا كبيرًا في شهر نوفمبر من كل عام في مرسيليا للتفكير في البحر الأبيض المتوسط بين الضفتين.

إعلان

إعادة التفكير بضفتي حوض المتوسط

لفت فابر إلى أن هذه النسخة من "لقاءات ابن رشد" تتميز بالتطرق إلى موضوع حساس هو العلاقة مع المعتقدات والمقدسات بين أوروبا والبحر الأبيض المتوسط. وتهدف إلى تخطي سوء التفاهم، لأن عناوين اللقاءات تركز على إعادة التفكير بشكل نقدي بمنطق البحر الأبيض المتوسط من الضفتين.

بناء الجسور عوضاً عن الجدران

أوضح الكاتب الفرنسي أن منطقة المتوسط تتفرد بوجود الديانات التوحيدية الثلاث، اليهودية والمسيحية والإسلام. واعتبر أن الحدود بين هذه المجموعات الثلاث يمكن اجتيازها، لكن يجب فهم ما يجري من كل جانب لنتمكن من بناء جسور تواصل عوضاً عن الجدران التي ترتسم في أذهاننا ومخيلاتنا.

الإيمان، التاريخ،الحقيقة والحرية

عن مضمون اللقاءات، تحدث فابر عن أربع حلقات حوار رئيسية: الحلقة الأولى تركز على البعد الإيماني بالله الواحد وتتضمن قراءة حول الديانات التوحيدية لكن من منطلق نقدي. الحلقة الثانية تتخذ طابعا تاريخيا خصوصا الإبادات الجماعية الكبرى ونظرة كل مجموعة حولها. أما الثالثة، فتبحث في فكرة الحقيقة تحديدا في المجتمع اللبناني حيث غابت الثقة بالدولة. وصولا إلى الحلقة الرابعة ومحورها الحرية والتساؤل حول ما إذا كانت حرية الفكر والتعبير من دون حدود أو يجب رسم حدود لها في إطار التفاعل مع الآخرين.

"لقاءات ابن رشد الثقافية"
"لقاءات ابن رشد الثقافية" © مونت كارلو الدولية

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم