حوار

جواد بشارة: فيلم "كنوز الرافدين" بداية حملة لإنقاذ التراث العراقي

سمعي 08:44
الدكتور جواد بشارة الباحث العلمي والسينمائي والكاتب
الدكتور جواد بشارة الباحث العلمي والسينمائي والكاتب © مونت كارلو الدولية

في برنامج "حوار" تستضيف كابي لطيف الدكتور جواد بشارة الباحث العلمي والسينمائي والكاتب للحديث عن فيلمه الوثائقي "كنوز الرافدين" الذي يتحدث عن رحلته للتقصي عن اثار العراق بعد استيلاء تنظيم الدولة الإسلامية على الموصل وتحطيم وسرقة اثار المدن الأثرية التاريخية والذي عرض على قناة أي ارت الفرنسية- الألمانية الثقافية وبعض القنوات الفرنسية والاوربية.

إعلان

تحدث الدكتور جواد بشارة عن فكرة العمل قائلا: " بدأت الفكرة سنة 2014 عندما استولى تنظيم الدولة الإسلامية على مناطق كثيرة من العراق وسوريا وبدأت بتدمير منهجي لكل التراث والاثار العراقية فأحدث ذلك صدمة في داخلي وفي داخل كل مثقف عراقي وسوري ينتمي لهذه الحضارة العريقة، فقمت انا ومجموعة من المثقفين الفرنسيين والشباب الفرنسي بحملة لإنقاذ التراث والاثار العراقي من الدمار باستخدام التكنولوجيا الحديثة بما يسمى "الرقمنة"، وبادروا الى جميع الدعم من اليونسكو ومتحف اللوفر والجامعات وعلماء الاثار، وأيضا قناة أي ارت تي التي وافقت على انتاج فيلم سينمائي ،بدأنا من 2016 الى قبل اشهر قليلة بتصوير الفيلم وزرنا كل المواقع الاثارية التي تعرضت للتدمير العبثي من قبل" داعش" .

العراق تراث للإنسانية اجمع وليس للعراقيين فقط

عن رسالة الفيلم التي يحملها قال د. جواد بشارة: "العراق ليس فقط بلد دمار وأعمال إرهابية وانما هو بلد حضارة تمتد لعشرة الاف سنة قبل الميلاد، لذلك هذا التراث الذي تعرض للخطر يجب ان ينقذ بطريقة او أخرى.  هدف الفيلم هو ان نقول للرأي العام العالمي بان آثار العراق هي تراث للإنسانية اجمع وليس للعراق والعراقيين، نحن نقوم بعملية مسح باستخدام التكنولوجيا الحديثة وإعادة بناء ما دمر بدعم دولي، بعد ان اعتبر تراث العراق جزء من التراث الإنساني من قبل منظمة اليونسكو".

دور اليونسكو لحفظ التراث العالمي

عن أسباب اختياره اثار العراق وردود الأفعال ذكر د. جواد بشارة: " كانت الفكرة ان نتصدى بدعم من الرأي العام العالمي والمؤسسات الفكرية والثقافية مثل اليونسكو. المطلوب ان نلتفت الى أهمية هذه الكنوز التي  بعضها آيلة للاندثار مثلاً تماثيل مهمة حطمت وكسرت بالفؤوس، وكنت شاهد عيان عندما ذهبت لهذه الأماكن ولتصويرها ، فكثير من الناس ومن ضمنهم عناصر الدولة الإسلامية نهبوا كثيراً من الاثار وخصوصا اللقط الصغيرة وبيعت بالمزاد العلني والسوق السوداء، لذلك بادرت وزارة الثقافة الى التفاوض لاسترجاع القطع المسروقة واخرها لوح مهم لملحمة جلجامش استرجع من أمريكا بعد ان سرق خلال الحرب، كان هناك ردود فعل إيجابية جدا لكل من شاهد الفيلم وسيعرض الفيلم بترجمة عربية على القناة العراقية، وهناك طلب لمواصلة المهمة بفيلم اخر يستعرض الطرق التكنولوجية المجسمة 3D التي سوف تستخدم للإعادة ترميم التراث المدمر ".

رابط الفيلم الوثائقي كنوز الرافدين: 

https://www.arte.tv/fr/videos/078692-000-A/tresors-de-mesopotamie-des-archeologues-face-a-daech/?fbclid=IwAR0DdbmMEim9RmWpfSmPgu-IA3GDasloGQs9z3jXkswNqg8_WfLP9iLWSpM

مشهد من تصوير الفيلم الوثائقي "كنوز الرافدين"
مشهد من تصوير الفيلم الوثائقي "كنوز الرافدين" © خاص مونت كارلو الدولية

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم