كريستيان شينو: فرنسا ستبقى معنية بالشأن اللبناني لإخراجه من محنته

سمعي 12:28
الصحافيان كريستيان شينو (يمين) وجورج مالبرونو وغلاف كتاب "الانحدار الفرنسي"
الصحافيان كريستيان شينو (يمين) وجورج مالبرونو وغلاف كتاب "الانحدار الفرنسي" © (خاص مونت كارلو الدولية)

في برنامج "حوار" تستضيف كابي لطيف الصحفي والكاتب الفرنسي كريستيان شينو للتحدث عن كتابه الجديد "الانحدار الفرنسي" مع الكاتب جورج مالبرونو الذي يعالج مسألة تراجع الدبلوماسية الفرنسية  في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

إعلان

قادرون على الصعود مجدداً

أشار شينو إلى أنه يعرف منطقة الشرق الأوسط منذ أكثر من 30 عاما، ولذلك تمكن من ملاحظة تراجع الدبلوماسية الفرنسية في هذه المنطقة. ورأى أنه بعد القمة التي عرفتها فرنسا عام 2003 مع الرئيس جاك شيراك، بدأ نوع من التراجع لأن "فرنسا خسرت شيئا من ميزتها" في العالم. وأكد أن فرنسا تمتلك كل الإمكانيات لتخطي انحدارها الحالي على الصعيد الدبلوماسي والصعود مجدداً من خلال وضع سياسات متناسقة وتحديد خياراتها وأهدافها بدقة.

أهمية لبنان لفرنسا وماكرون

وعن تخصيص جزء هام من الكتاب للملف اللبناني، اعتبر شينو أن لبنان يُنظر إليه كمؤشر على سياسة الرئيس إيمانويل ماكرون وفرنسا في الشرق الأوسط، بفضل العلاقات التاريخية التي تجمع البلدين. وبعد تعداد أسباب فشل مبادرة الرئيس إيمانويل ماكرون الذي وضع كثيرا من "رأسماله السياسي في لبنان"، أكد الصحفي الفرنسي أن فرنسا ستبقى معنية بالشأن اللبناني وتواصل الضغط على سياسييه.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم