سيف الدين الأتاسي: بين "درب الريح" و"شخابيط على الجدران"

سمعي 08:43
الكاتب السوري سيف الدين الأتاسي
الكاتب السوري سيف الدين الأتاسي © مونت كارلو الدولية

في برنامج "حوار" تستضيف كابي لطيف الكاتب السوري سيف الدين الأتاسي بمناسبة اللقاء الثقافي الذي أقيم في باريس حول كتابيه " درب الريح" و"شخابيط على الجدران". 

إعلان

درب الريح

يهدي سيف الدين الأتاسي كتابه "درب الريح" إهداء الى روح صديقه جهاد كميل الفغالي، وفكرة الكتاب جاءت بعد رحيله. يقول: "عملت مع جهاد لسنوات وتعلمت منه الكثير، احتضنني في فرنسا وقدم لي الإمكانيات كي أندمج في المجتمع الجديد. في كتابي ألقي الضوء على بعض الذكريات لزيارة بغداد ومحاولات صديقي جهاد في كسر الحظر الجوي على العاصمة العراقية بأسلوب حضاري وموافقات نظامية من الأمم المتحدة، بحيث فتح المجاحكوال للمساعدات الانسانية ان تصل بغداد بسهولة. ويتضمن الكتاب فصلاً عن الوباء، الحظر والجلوس في البيت حيث يرتقي خيال الكاتب ليصطاد الدهشة في عصر الانترنت الذي حوّل العالم الى قرية واحدة".

شخابيط على الجدران

عن كتاب "شخابيط على الجدران" ذكر الكاتب السوري سيف الدين الاتاسي أن الكتاب عبارة عن مدونة ذاتية يلجأ اليها غالبية الأشخاص الذين يرحلون عن بلدهم الأم. فالحياة الجديدة تصطدم بمفارقات كثيرة وتقود الى الذكريات والتذكر. كما تطرقت الى مواضيع اللجوء، الغربة والاندماج بالمجتمع الجديد. أما فكرة الشخابيط فتعتمد على الصرخة التي يطلقها الإنسان عندما يدّون أفكاره على الجدران.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم