نايلة الزّغلامي: لتغيير العقلية الذّكورية

سمعي 11:59
الباحثة الاجتماعية والناشطة النسوية والحقوقية نايلة الزّغلامي
الباحثة الاجتماعية والناشطة النسوية والحقوقية نايلة الزّغلامي © مونت كارلو الدولية

في برنامج " حوار" تستضيف كابي لطيف الباحثة الاجتماعية والناشطة النسوية والحقوقية نايلة الزّغلامي، رئيسة الجمعية التونسية للنساء الديمقراطيات للحديث عن نشاطات الجمعية التونسية للنساء الديمقراطيات.

إعلان

مشاريع الجمعية

تقول نايلة الزغلامي إنّ الجمعية تقوم بالمناصرة ومراجعة بعض القوانين، كما أنّها تحاول أن تؤسّس لمجتمع مدني يحترم مواطنية النّساء والحقوق والحريات الفردية وتحقيق بعض المكاسب للنّساء المعنّفات. وقد حقّقت الجمعية مبدأ المناصفة للنّساء في التواجد السياسي وفي مواقع القرار المنتجة وغير المنتجة. "حققنا القانون الّذي ينصّ على مناهضة العنف المسلّط على النّساء وعلى الفتيات. حاليًا، نقوم بالتّحشيد من أجل العدالة الاجتماعية وخاصةً الحقوق الاقتصادية والاجتماعية."

ظاهرة العنف ضد النساء

تستقبل الجمعية النّساء، ضحايا العنف، من أجل التّوجيه القانوني والمرافقة النّفسيّة ولتقديم المشورة والانصات التضامني كي لا تشعرنَ بأنّهنّ منعزلات. وتعتبر الزّغلامي أنّ النّساء هنّ ناجيات من الموت لأنّ العنف يصل، أحيانًا، إلى حدّ القتل. كما تقف الجمعية مع عائلات النساء اللّواتي قُتلن بدم بارد. للجمعية استراتيجيّة لمناهضة العنف بدءًا بمساعدة النّساء واستقبالهنّ في المراكز والإحاطة النفسية والتوجيه القانوني وصولًا إلى رسم تحالف المدني من أجل القضاء على العنف.

أهمية التربية

ذكرت نايلة الزّغلامي أنّ الجمعية تعمل على تغيير العقلية ومحاولة غرز التّنشئة السّليمة على المساواة والعدل وعدم التّمييز. وهي تنظّم دورات تدريبية للشّباب حول الحقوق الاقتصادية والفردية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية