يعرب العيسى: "المئذنة البيضاء" رواية نابعة من الجرح السوري

سمعي 13:36
الكاتب والصحفي السوري يعرب العيسى
الكاتب والصحفي السوري يعرب العيسى © مونت كارلو الدولية

في برنامج "حوار" تستضيف كابي لطيف يعرب العيسى الكاتب والصحفي السوري، للحديث عن روايته "المئذنة البيضاء" التي دخلت في القائمة الطويلة للجائزة العالمية للرواية العربية لعام 2022 المعروفة باسم "بوكر العربية".

إعلان

العلاقة بسوريا

وصف الكاتب والصحفي يعرب العيسى علاقته بسوريا قائلًا إنّها "عادة سيئة" أو "لعنة الاعتياد" أو "مسألة عاطفية". ما من تفسيرات كبرى عن هذه العلاقة، فتعلّقه بالبلد كتعلّق أي إنسانٍ بأمّه بغضّ النظر عمّا إذا كانت هذه الأم قدّيسة أم لا ، وقال: "اعتدتها واعتادتني، واعتدتُ أماكنها، أعرف وجوه الناس. لا طاقة لي على مغادرة هذا المكان."

من رحم سوريا

"نحن أحياء". هكذا يبدأ العيسى حديثه عن روايته "المئذنة البيضاء" التي وُلدت في ظل معاناة سوريا. فأكّد أنّ هناك من يحاول أن يكتب، من يحاول أن يغني، أن يتزوّج وينجب أطفالًا. أضاف أنّ الرواية ليست متعلّقة بالحرب فقط. المفارقة أنّها كتبت وطبعت في فترةٍ عصيبة. وقال العيسى: "ليست الحرب موضوعي الأساسي في هذه الرواية التي تغوص بسلسلةٍ من الأحداث الواقعية في منطقة الشرق الأوسط منذ عام 1984 حتى العام 2020.

أفضل صديق للإنسان الشمس

ذكر يعرب العيسى أنّ الحياة مرتبطة بما تقدّمه الشّمس: الغذاء، الدفء، حركة الكوكب وفكرة الحياة بأجمعها، كل ذلك مرتبط بالشمس. لذا أفضل صديق للإنسان وكافة الكائنات الحية هي الشمس. بالمقابل، أسوأ عدو للإنسان هو مرور الزمن، ليس فقط بمعنى الشيخوخة والموت، بل بكل معانيه. فالأساس يكمن في التوقيت، فأفضل فكرة في العالم، إن لم تأتي في الوقت المناسب، ستفشل.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية