حياة وناس

"عتيق.. مملوك.. شوشان": ألغيت العبودية وبقيت رواسبها في المغرب العربي؟

سمعي
احتجاج ضد مظاهر العبودية، موريتانيا
احتجاج ضد مظاهر العبودية، موريتانيا © (رويترز)

بالرغم من إلغاء الرق في بلدان المغرب العربي، إلا أن هناك أصوات تشير إلى رواسب حقبة العبودية وإرثها الذي مازال حاضراً عند بعض المجتمعات.

إعلان

تونس كانت سبقت العديد من البلدان في العالم بشأن إلغاء الرق ما بين عامي 1841 و 1846، إلا أن ما علق من تلك الحقبة ما زال حتى الآن بحسب العديد من الباحثين.

قبل أيام قليلة وفي حكم تاريخي، قضت المحكمة الابتدائية بمدنين (جنوب العاصمة تونس) بإلغاء لقب "عتيق" الذي يشير إلى العبودية، من الوثائق الرسمية الخاصة بمواطن تونسي، ألقاب مثل "عتيق" و"مملوك" و"شوشان" و"عبيد" و"حراطين " ما تزال  حاضرة في بعض مجتمعات المغرب العربي، بجانب ما يشار إليه من عنصرية تجاه أصحاب البشرة السوداء ومن لهم تاريخ عائلي مرتبط بالعبودية.

لمناقشة الموضوع يستضيف طارق حمدان كل من: عبد الحفيظ غوقة ناشط حقوقي ومحامي (ليبيا)، منّوبي زيّود روائي ومحامي (تونس)، إبراهيم بلال رمضان رئيس هيئة الساحل لحقوق الإنسان (موريتانيا). 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم