حياة وناس

"أعيش في مجتمع ولا أنتمي إليه".. عن الاغتراب وتبعاته

سمعي
عن الاغتراب وتبعاته
عن الاغتراب وتبعاته © unsplash

يقال إن شعور الغربة لا ينشأ حصراً عند مغادرة الوطن والأهل والأصدقاء إلى بلد بعيد، فالكثير من الأشخاص يشعرون بالغربة في بلادهم وبين عائلاتهم ومجتمعهم. 

إعلان

 شعور قد يتعزز حين يكون الفرد مختلفاً عن محيطه، سواء من خلال المعتقد، أو الأفكار التي يحملها، أو التوجه الجنسي، أو نمط الحياة الذي قد يتعارض مع النمط السائد. يشير علماء النفس والاجتماع إلى مصطلح الاغتراب عند الحديث عن هذا الشعور الذي قد يضع حواجز وعراقيل كثيرة لدى أصحابه. ما هو الاغتراب وما هي أشكاله؟ كيف ينشأ هذا الشعور وكيف نواجه؟ للإجابة عن هذه الأسئلة وغيرها، يستضيف طارق حمدان كل من: د. هالة يسري ـ أستاذة علم الاجتماع (مصر)، د. سليمان إبراهيم الخضاري ـ استشاري الطب النفسي (الكويت)، نضال زيدي ـ الناشط في الدفاع عن حقوق الأقليات المهمشة (تونس).

 

 

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم