تخطي إلى المحتوى الرئيسي
حياة وناس

الفتاوى الدينية: تغييب للعقل أم ضرورة ملحة؟

سمعي
ما تأثير الفتاوى في حياة المجتمعات؟
ما تأثير الفتاوى في حياة المجتمعات؟ © آ ف ب
إعداد : طارق حمدان
2 دقائق

كثيراً ما تصادفنا العديد من الفتاوى التي توصف بـ "الغريبة العجيبة"، والتي أصبحت في السنوات الأخيرة ومع مواقع التواصل الاجتماعي تنتشر بشكل واسع لتثير جدلاً كبيراً. ولا تقتصر الفتوى فقط على التدخل في تفاصيل الحياة اليومية للناس وتقديم الأحكام الشرعية، بل أيضاً نجدها مرتبطة بالسلطة والسياسة، وخصوصاً في البلدان التي يحتل فيها الدين مساحة مهمة.

إعلان

مَجمَع الفقه الإسلامي يضع تعريفاً  للإفتاء بأنه "بيان الحكم الشرعي عند السؤال عنه، لتصحيح أوضاع الناس وتصرفاتهم". والمُفتي هو "العالِم بالأحكام الشرعية والقضايا والحوادث، والذي رزق من العلم والقدرة ما يستطيع به استنباط الأحكام الشرعية من أدلتها" أما الفتوى فهي "بيان لشرع رب العالمين، والمُفتي يوقِّع عن الله  في حُكمه، ويقتدي بالرسول في بيان أحكام الشريعة". في العديد من البلدان العربية يحتل الإفتاء حيزاً واسعاً في حياة المجتمعات ويُخصص له العديد من الوسائل الإعلامية المختلفة من ضمنها محطات فضائية.

في هذه الحلقة يناقش طارق حمدان تأثير الفتاوى في حياة المجتمعات، ويطرح على ضيوفه مجموعة من الأسئلة المتعلقة بعالم الفتوى في البلدان العربية.

ضيوف الحلقة: رشيد الخيّون الباحث في الفلسفة والتراث الإسلامي (العراق)،  الشيخ بدري المَداني باحث في الفكر الإسلامي وإمام خطيب (تونس)، طارق أبو هشيمة المستشار الإعلامي لدار الإفتاء المصرية (مصر)، د. الهام المانع الأستاذة المشاركة في معهد العلوم السياسية بجامعة زيوريخ السويسرية (اليمن/ سويسرا).

 

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.