حياة وناس

الأهوار تكافح لاستعادة عافيتها البيئية

سمعي
اهوار العراق
اهوار العراق © تصوير: سامي معتز

في العام 2017 أصبحت منطقة الأهوار وهي مجموعة من الأراضي الرطبة في جنوب شرق العراق والتي جرى تجفيفها بالكامل خلال حكم صدام حسين، أصبحت موقعاً للتراث العالمي في لائحة منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "اليونسكو".

إعلان

أكثر من ثلاث سنوات على ضم الأهوار في لائحة اليونسكو، إلا أن التحديات ما تزال كبيرة لاستعادة عافية المنطقة التي تعاني من التهميش والاعتداءات البيئية ومخلفات الحروب.

للحديث حول ذلك ينضم إلينا جاسم الاسدي، المهندس الاستشاري والخبير البيئي في "منظمة أهوار العراق".

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم