حياة وناس

"طبيب أو مهندس".. حلم العائلة وكابوس الشباب؟

سمعي
© مونت كارلو الدولية

"كنت أتمنى أن أدرس تخصصاً آخراً وأجبرتني العائلة على دراسة التخصص الذي تريده هي" عبارة نسمعها كثيراً، إذ يشكو العديد من الشباب من تدخل الأهل لاختيار التخصص الجامعي لأبنائهم حتى لو تعارض التخصص مع اهتمامات وأحلام الأبناء.

إعلان

طبيب أو مهندس، هو حلم الكثير من العائلات وكابوس الكثير من الشباب الذين تمارس عليهم ضغوطات كبيرة للاستغناء عن أحلامهم ودراسة تخصصات لا يرغبون بها. لماذا يتدخل الأهل باختيار تخصصات أبنائهم، وكيف يؤثر ذلك على تحصيلهم الدراسي ومستقبلهم المهني، وعلى حياتهم بأكملها؟ 

للحديث حول الموضوع يستضيف طارق حمدان كلاً من:

د. رفعت الصباح ـ رئيس الحملة العالمية للتعليم ومستشار في منظمة اليونيسكو (فلسطين)، د. يزن عبده ـ خبير في التربية والتعليم والعلاقات الأسرية (الأردن)، رحاب العوضي ـ أستاذة علم النفس السلوكي (مصر)، وشهادات من رؤوف حواري ـ طالب هندسة (فلسطين)، وثورة العابدي ـ طالبة توجيهي (تونس).

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم