حياة وناس

سوريا آمنة فعلاً؟.. هل يعود اللاجئون السوريون؟

سمعي
اللاجئون السوريون
اللاجئون السوريون © AFP

بعد عشر سنوات على اندلاع النزاع في سوريا، أعلنت المفوضية العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، أن نصف السوريين أصبحوا لاجئين ونازحين. 

إعلان

يتزامن بيان المفوضية العليا للأمم المتحدة، مع أخبار عديدة في أكثر من دولة حول عودة اللاجئين السوريين إلى بلدهم. الدنمارك سحبت إقامات ما يناهز 100 لاجئ سوري تمهيداً لإعادتهم إلى سوريا، بعد أن اعتبرت الكثير من المناطق السورية مناطق آمنة، إعلان الدنمارك فتح أيضاً شهية الأحزاب اليمينية في العديد من الدول الأوروبية التي تكثف دعواتها لإجبار اللاجئين على العودة.

الأخبار المتصلة بموضوع  عودة اللاجئين لا تقتصر فقط على أوروبا، ففي السودان  كانت وزارة الداخلية أعلنت إلغاء قرار إعفاء السوريين من تأشيرة الدخول إلى البلاد، بجانب حملة لسحب الجنسيات التي أعطت لسوريين في السنوات الماضية، وفي لبنان بحث وزير الداخلية السوري محمد خالد الرحمون، مع وزير الشؤون الاجتماعية اللبنانية رمزي مشرفية موضوع التعاون لعودة اللاجئين. وأعلن وزير الداخلية السوري عن تسهيلات منها توفير وسائل نقل واستصدار الوثائق الشخصية، وتسهيل تسجيل الأطفال المولودين خارج سوريا، وإعطاء المتخلفين عن خدمة العلم مهلة زمنية لمراجعة مراكز التجنيد.

للحديث حول الموضوع يستضيف طارق حمدان كلاً من: المحامي المختص بقوانين الهجرة باسم سالم، المحامي يوسف حسين الشريف، يوسف بكداش لاجئ سوري في الدنمارك.

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم