تخطي إلى المحتوى الرئيسي
خبر وتحليل

لبنان: تخبط الرهانات الخاسرة

سمعي
في العاصمة اللبنانية بيروت
في العاصمة اللبنانية بيروت © رويترز
إعداد : خطار أبو دياب
3 دقائق

مضى شهر ونيف على مساعي تشكيل الحكومة اللبنانية العتيدة في زمن أزمة غير مسبوقة ويبدو انها تدور في حلقة مفرغة. ويقال انه يتوجب انتظار تمركز الادارة الاميركية الجديدة التي يتوقع البعض انها ستضع هذا البلد على سلم أولوياتها. ودوماً كان هذا الرهان على الخارج ورمي المسؤولية على الغير اتكالية قاتلة وفيه رهان على أوهام في المقام الاول.

إعلان

وحتى في حال بدء التفاوض ألا يحق للبناني الحريص على التمسك بوطنه أن يخشى تحول لبنان الى جائزة ترضية في سوق المساومات ما دامت سيادته مسلوبة وقراره غير مستقل ومرتبط عمليا بمحور اقليمي معين . ومن هنا كل رهان على انفراج أو اصلاح من دون سيادة هو على الارجح رهان خاسر.

و مضى أربعة شهور تقريباً على تفجير أو انفجار مرفأ بيروت والتحقيق يراوح مكانه ولا جواب مقنع حيال المسؤولية عن الفاجعة التي دمرت نصف العاصمة.

ومضى أربعة شهور أيضاً على المبادرة الفرنسية لتأليف حكومة مهمة انقاذية ولا نتيجة ملموسة أيضاً

ومضى الكثير من الشهور والكلام يكثر عن المحاسبة والتدقيق لكشف مصير المالية العامة واموال المودعين وكان هناك شكوك متبادلة داخل المنظومة السياسية المتورطة بالفساد حول الانتقام وعدم استقلالية القضاء والسرية المصرفية وضرب النظام المصرفي ، ويبدو ان استخلاص الحقيقة سينتظر غودو المجهول ضمن الرهانات البائسة .

ومضى شهران تقريباً على انطلاق مفاوضات ترسيم الحدود البحرية بين لبنان واسرائيل ولا يظهر أي تقدم أو خلاصة في الافق.

وفِي هذه الاثناء يضيع دور لبنان الذي كان يوما مرفأ الاقليم ومدرسة العرب ومصرف العرب ومقصدهم السياحي وساحتهم الثقافية.

في المقابل، تلقي جائحة الكورونا المستجد بعبئها الاضافي على بلد منهك ومسلوب يصل الامر فيه لتهريب الدواء المدعوم كما المواد الغذائية المدعومة والمحروقات المدعومة في وقت تكاد ميزانية الدعم تنفد. والادهى ما حصل مع هبة الطحين العراقي التي جرى بيع بعضها أو تخزينها لتصبح غير صالحة ولَم تصل للمحتاجين.

هكذا يمكننا الاستمرار في توصيف الواقع المحزن والمزري الذي وصل اليه لبنان وتبدو فيه المنظومة المتحكمة منفصلة تماما عن الواقع .

بالطبع لبنان ضحية بامتياز لمحيطه الجيوسياسي ولعبة الامم المستمرة في اقليمه، لكنه قبل كل شيء ضحية عدم القدرة على بناء الدولة وعدم اعلاء الانتماء الوطني على كل انتماء فئوي وولاء خارجي، والرهان غالبا على الخيارات الخاسرة .

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.