خبر وتحليل

الشراكة الحيوية بين مصر والسودان

سمعي
الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي
الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي © رويترز

تكرست زيارة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الى الخرطوم ، في السادس من مارس، لبحث ملفات سد النهضة والحدود بين السودان وإثيوبيا والقضايا الاقليمية المشتركة . وقد ركز السيسي، ونظيره عبدالفتاح البرهان، على رفض أي إجراءات أحادية بشأن سد النهضة، تهدف لفرض الأمر الواقع والاستئثار بموارد النيل الأزرق.

إعلان

ويجدر التذكير أنه منذ العام 2011، يثير مشروع سد النهضة توتراً في منطقة القرن الإفريقي، في حين لم تثمر المفاوضات بين الدول الثلاث اتفاقاً حول تعبئته وتشغيله حتى الآن. وبعد تناقضات بين الخرطوم والقاهرة خلال مرحلة البشير في مقاربة الملف والعلاقة مع أديس أبابا ، ترتفع درجة التنسيق الآن. وتفاقم الموقف مع الخلاف الحدودي الاثيوبي - السوداني . وفي حال استمرار الاصرار الأثيوبي على ملء سد النهضة في الصيف المقبل من دون اتفاق، تسود الخشية من أن يشكل ذلك الصاعق لنزاع إثيوبي – مصري – سوداني في حال لم تنجح الوساطة الإفريقية والتدخل الدولي في استباقه ومنعه.

وفي الأسبوع الماضي بينما تواصلت المعارك العنيفة على الحدود الشرقية بين الجيش السوداني والقوات الإثيوبية بخصوص منطقة الفشقة الزراعية الخصبة المحاذية لاقليم تيغراي المتوتر منذ ديسمبر ٢٠٢٠، ألمحت إثيوبيا مجدداً إلى دور طرف ثالث، لم تسمّه، في توتر العلاقات بينها وبين السودان، في إشارة خفية للتعاون العسكري بين مصر والسودان. وفي غضون ذلك، وقّع السودان ومصر في الثاني من مارس الحالي اتفاقية للتعاون العسكري بين البلدين، وذلك في أثناء زيارة قام بها إلى الخرطوم رئيس هيئة أركان الجيش المصري .

وكان لافتاً تأكيد السيسي على دعم مصر للمرحلة الانتقالية التي يشهدها السودان انطلاقاً من قناعة راسخة بأن أمن واستقرار السودان يُعد جزءاً لا يتجزأ من أمن واستقرار مصر. وتبدو الشراكة حيوية بين البلدين الجارين ليس فقط على صعيد مواجهة ملف سد النهضة بوصفهما دولتي المصب اللتين ستتأثران بشكل مباشر، لكن على صعيد منظومتي البحر الاحمر والقرن الافريقي، خاصة مع التغير في السلوك الاثيوبي والتهافت الدولي والاقليمي لاقامة قواعد عسكرية او نقاط تمركز او تسهيلات على الشواطيء السودانية .

ما بين الخرطوم والقاهرة تعلو لغة المصالح المشتركة لان كل بلد يشكل العمق الاستراتيجي للاخر ولان روابط الدم والتاريخ اقوى من بعض المشاكل والاشكالات

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم