خبر وتحليل

إيمانويل ماكرون إزاء الاستعصاء في الصراع حول أوكرانيا

سمعي 03:09
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في موسكو
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في موسكو © رويترز

لم يكن من خيار أمام الرئيس الفرنسي إلا الذهاب نحو موسكو وكييف والعمل مع واشنطن وبرلين لاحتواء الازمة الاوكرانية خاصة بعد تزايد مخاطر الانزلاق الى نزاع عسكري في قلب أوروبا . بصفته رئيساً لفرنسا البلد المعني بالسلم والحرب، وبصفته رئيساً دورياً للاتحاد الاوروبي ادرك إيمانويل ماكرون أن المجازفة بوساطة من دون أفق هي محاولة تستحق العناء وتنطلق من قراءة فرنسية لأزمة تتخطى اطار اوكرانيا وتطال هيكلية الامن الاوروبي وميزان القوى الاستراتيجي في العالم حيث ان عدم لعب الاتحاد الاوروبي لدوره سيزيد من تهميش اوروبا حيال امكان بزوغ ثلاثية أميركية - صينية-روسية .

إعلان

كان الرهان الفرنسي على جو بايدن لتحسين العلاقة الاميركية مع القارة القديمة مبالغا به ، أما تركيز ماكرون على العلاقة مع بوتين منذ اول قمة لهما في ٢٠١٧، فلم يسفر عن نتائج ملموسة . ومن ناحية الاتحاد الاوروبي ، لا يبدو ان المستشار الألماني الجديد اولاف شولز مستعداً لمجاراة الرئيس الفرنسي في جهده من اجل الاستقلالية الاستراتيجية الاوروبية . وسط كل ذلك يتضح انه بعد المباحثات الطويلة في الكرملين وبعد زيارتي كييف وبرلين ، ان الاختراق الذي عمل له ماكرون من اجل خفض التصعيد لم يتحقق لان الفجوة كبيرة في الرؤى حول اتفاق مينسك بين موسكو وكييف خاصة بالنسبة لوضع جمهوريات شرق اوكرانيا ، ولان الخلاف حول مستقبل البنية التحتية لحلف شمال الاطلسي بالقرب من الحوار الروسي يتعمق بعد رفض اعطاء موسكو ضمانات بهذا الخصوص .

بالطبع ، كان الرئيس ايمانويل ماكرون يأمل ان تقوم موسكو بتجميد المناورات العسكرية وان تكون كييف اكثر مرونة في تفسير اتفاقية مينسك . في هذه الاثناء، يستمر التحشيد الروسي ويمتد نحو بيلاروسيا والبحر الاسود مما يستكمل عمليا تطويق اوكرانيا، وفي المقابل تزداد استعدادات الناتو ونشر قوات جديدة في جناحه الشرقي ، وتبرز التناقضات الاوروبية بين بريطانيا المتحمسة مع بولندا ودول البلطيق من جهة والمانيا وفرنسا الحذرتين من جهة اخرى. ازاء هكذا استعصاء في الملف الاوكراني ووصول الامر بجو بايدن ليحذر من حرب عالمية جديدة ، يظهر ان ماكرون تحرك على حبل مشدود بين اوكرانيا وروسيا ، وانه لم يجد الوصفة المطلوبة للخروج من المأزق بين طرف روسي مصمم على تغيير المعادلة وقرع طبول الحرب اذا لم يحصل على مخرج ملائم 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم