دونالد ترامب والدولة الأمريكية العميقة

سمعي 02:58
الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب
الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب © رويترز

ماذا يجري في الولايات المتحدة الاميركية؟ هل يتهيأ الثمانيني جو بايدن لإطلاق حملة إعادة انتخابه ؟ وهل سيُلزم الرئيس السابق دونالد ترامب بالتراجع عن إعادة ترشيحه لسباق ٢٠٢٤ بسبب متاعبه القضائية ؟ هل تعزز تداعيات مداهمة منزل ترامب الانقسام العميق والشرخ بين أميركيتين متباعدتين ؟ 

إعلان

مما لا شك فيه ان مداهمة منزل ترامب في فلوريدا ليس حدثا عاديا على ابواب انتخابات التجديد النصفي للكونغرس ، ويجوز التساؤل ما اذا كان ذلك يمثل فصلا استباقيا من الانتخابات الرئاسية القادمة ،والدليل انه بعد تخبط في تبيان المسؤولية السياسية، أتى اعلان وزير العدل عن الموافقة على مذكرة تفتيش إدارة ترامب لتمثل تغطية لتصرف الأف . بي . أي 

في هذا السياق كان من اللافت مسارعة مكتب التحقيقات الفيدرالي للكشف عن عثوره على إحدى عشر مجموعة من الوثائق بعضها سري ، وورد كذلك ان بعضها مرتبط بالاسلحة النووية . وكل ذلك يقود لاستنتاجات حيال علاقة اجهزة الدولة الاميركية العميقة بالرئيس الاميركي السابق، ويعيد الى الذاكرة ما روجت له بعض الدوائر المقربة من الاجهزة الغربية ومنذ ٢٠١٦ عن " احتمال تورط ترامب مع روسيا " . واليوم في ظل المجابهة العالمية حول اوكرانيا، زادت الشكوك التي ركز عليها خصوم ترامب عن خلفية ودوافع صداقته مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ، وهل تقتصر على المنافع وتسهيل الاعمال ، او تصل الى حدود المحرمات ونقص الولاء الوطني ؟

في هذا الوقت يبدو أن جو بايدن يخطط لإعادة معركة محتملة في عام 2024 مع الرئيس السابق دونالد ترمب. ويستند الديمقراطي المخضرم كما يقول اتباعه على حصاد مدعوم بالانتصارات التشريعية والاقتصادية والسياسة الخارجية الأخيرة، بالاضافة لالتزام بالعمل على حرمان ترمب من العودة الى المكتب البيضاوي . وبالفعل تصل الخصومة بين الرجلين الى حدود العداء وتكرس انقساما برز مع ردة فعل انصار ترامب ضد رجال الاف بي أي ، او عند حصول غزوة تلة الكابيتول بعد الانتخابات الرئاسية في ٢٠٢٠ بين ترامب الشعبوي والمثير للجدل والانقسام، وبايدن المنهك والمصمم على السعي نحو ولاية جديدة، تبرز إذاً شروخ يصعب ترميمها وتمثل تهديدا فعليا لسلامة الديمقراطية الاميركية 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية