تخطي إلى المحتوى الرئيسي
رفقاً بأرضنا

على البلدان العربية إعادة النظر رأسا على عقب في أنظمتها الصحية لمواجهة الكوارث الناتجة عن بصمتها البيئية السلبية

سمعي
طائر اللقلق يقف على شاطئ ملوث
طائر اللقلق يقف على شاطئ ملوث © إذاعة فرنسا الدولية
8 دقائق

تطرق نجيب صعب أمين عام المنتدى العربي للبيئة والتنمية إلى الظروف التي حفَّت بعقد المؤتمر الدولي الافتراضي حول الصحة والبيئة في البلدان العربية يوميْ 10 و11 نوفمبر-تشرين الثاني عام  2020 فقال في حديث خص به  مونت كارلو الدولية إن المؤتمر والتقرير السنوي الذي أصدره المنتدى حول الموضوع ذاته "جاءا في الوقت المناسب" لأن جائحة كورونا التي انتقلت من الحيوان إلى الإنسان ذكّرت العالم بأن هناك فعلا علاقة عضوية بين صحة البيئة والصحة البشرية، وهذا ما كان المنتدى العربي للبيئة والتنمية حريصا على التشديد  عليه عبر مختلف أنشطته ولاسيما عبر تقاريره السنوية والمؤتمرات الدولية التي يعقدها لإثراء هذه التقارير والخروج منها بتوصيات تُرفع إلى أصحاب القرارات السياسية والاقتصادية ومنظمات المجتمع المدني.

إعلان

عجز كبير في الأنظمة الصحية العربية على أكثر من مستوى

ويرى نجيب صعب أن أهم استنتاج خرج بها التقرير السنوي الذي تم البحث فيه خلال المؤتمر الدولي الافتراضي حول الصحة والبيئة في البلدان العربية على خلفية أزمة كورونا هشاشةُ الأنظمة الصحية في هذه البلدان وعدم قدرتها على أداء مهامها بشكل خاص خلال فترات الكوارث الطبيعية أو غير الطبيعية. ويقول في هذا الشأن إنه اتضح من خلال تقرير المنتدى العربي للبيئة والتنمية والنقاشات التي حصلت حول الموضوع خلال المؤتمر الدولي الافتراضي حول الصحة والبيئة في البلدان العربية أن هذه الأنظمة الصحية لا تستفيد منها إلا فئة قليلة بالإضافة إلى كونها تشكو من " عجز كبير في الاستجابة إلى الطوارئ البيئية والصحية.

نجيب صعب أمين عام المنتدى العربي للبيئة والتنمية
نجيب صعب أمين عام المنتدى العربي للبيئة والتنمية © فيسبوك (Faculty of Health Sciences - AUB)

حذار من مغبة انعكاسات التغير المناخي الصحية

 ويحذر نجيب صعب في هذا السياق من مغبة انعكاسات التغير المناخي الصحية في البلدان العربية عِلاوة على الانعكاسات الاقتصادية والاجتماعية والبيئية في حال استمرار تردي أوضاع الأنظمة الصحية العربية كما هي عليه اليوم. بل إنه متأكد من أن أخطار التغير المناخي الصحية على البلدان العربية وغير العربية أشد وطأة مما هو عليه اليوم خطر وباء كورونا. والحقيقة أن هذا التحذير ورد على لسان كثير من المتدخلين في المؤتمر الدولي الافتراضي حول الصحة والبيئة في البلدان العربية يوميْ العاشر والحادي عشر من شهر نوفمبر-تشرين الثاني عام 2020. ويلح نجيب صعب على ضرورة التعاون الإقليمي والدولية لمواجهة انعكاسات التغير المناخي.  والملاحظ   أن تقريرا آخر صدر يوم السابع عشر من الشهر ذاته عن الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر أي بعد أسبوع واحد من عقد المؤتمر خلص بدوره إلى أن الكوارث الطبيعية الناتجة عن الظواهر المناخية القصوى قارب عددها المائة خلال الفترة الممتدة من مارس -آذار إلى سبتمبر-أيلول عام 2020 وإلى أن هذه الكوارث تضررها منها خمسون مليون شخص.

كوارث صحية بسبب أشكال تلوث البحار العربية المتعددة

أما بشأن علاقة الصحة البيئية البحرية بالصحة البشرية من خلال علاقة العرب بالبحار المحيطة بهم، فإن أمين عام المنتدى العربي للبيئة والتنمية يُذَكِّر بأن المنتدى العربي للبيئة والتنمية كان قد تطرق بشكل معمق إلى هذه المسألة في تقريره التاسع الصادر عام 2016 والذي اختير له العنوان التالي: " التنمية المستدامة في مناخ عربي متغير". ويقول نجيب صعب إن المنتدى كان قد استعان في صياغة جزء من هذا التقرير بصور الأقمار الصناعية التي كان عالم الفضاء والجيولوجيا المصري فاروق الباز قد طلب التقاطها عن الشواطئ العربية التي تمتد على طول 32 ألف كلم منها 18ألف كلم مأهولة بالإضافة إلى كونها تُؤوي بنى تحتية حيوية في مجالات عدة منها الصناعة والسياحة.

ويحرص نجيب صعب على القول إن البحار والمحيطات المطلة على العالم العربي تشكل مبدئيا كنزا بالنسبة إلى منظومة التنمية المستدامة في البلدان العربية. ولكنه يرى أن مشاكل عدة تحول دون الاستفادة من هذا الكنز إذا لم يساهم العرب بشكل فاعل في مواجهة المشاكل التي تعاني منها هذه البحار والمحيطات وأهمها مشكلة التلوث على أكثر من صعيد. فثمة تلوث بحري مصدره تعزيز استخراج مصادر الطاقة الملوثة من البحر ونقل هذه المصادر البحرية والبرية عبر البحر. وهناك تلوث آخر ناتج عن استخدام السواحل العربية كمكب للنفايات ومياه الصرف الصحي الذي لا تتجاوز نسبة المياه العادمة المعالجة فيه 60 في المائة. وحتى مياه الصرف الصحي المعالجة والتي يُلقى بها في البحـر، فإنها تساهم في زيادة المغذيات داخل البيئات البحرية مما يتسبب في تزايد كميات الطحالب البحرية المسيئة إلى الثروة السمكية وإلى الإنسان عبر السلسلة الغذائية.

آليات جديدة لمراقبة تلوث المياه والهواء وضمان جودتها

ويركز نجيب صعب بشكل خاص -وهو يستعرض التوصيات التي خرج بها المؤتمر الدولي حول الصحة والبيئة في البلدان الغربية بشأن تلوث المياه والهواء-على ضرورة إطلاق آليات مراقبة شاملة لإمدادات المياه " وتحسين نوعيتها " وضمان طرق إيصالها إلى الناس في ما يتصل بسلامة مياه الشرب و"تحديث معايير جودة الهواء لتتطابق مع المعايير الدولية المرتبطة بالصحة وسد فجوة البيانات للحصول على تقويم دقيق " بشأن "تأثير تلوث الهواء على معدلات الأمراض والوفيات. ويضرب أمين عام المنتدى العربي للبيئة والتنمية عدة أمثلة للتدليل على هشاشة أنظمة الطوارئ الصحية العربية التي لديها علاقة بشكل مباشر أو غير مباشر بالصحة البيئية والمنعكسة سلبا على الصحة البشرية. ومن هذه الأمثلة ذلك الذي يتعلق بالانفجار الهائل الذي هز ميناء بيروت في الرابع من شهر أغسطس –أب عام 2020. يقول نجيب صعب إن تلوث هواء مدينة بيروت ومحيطها بسبب هذا الانفجار كان كارثيا بدوره. وما زاد في الطين بلة " أننا لم نستطع العثور على أي معلومات صحيحة حول درجة هذا التلوث لأن جميع محطات المراقبة كانت معطلة منذ أشهر قبل الانفجار بسبب عدم الصيانة". ويُحمِّل أمين عام المنتدى العربي للبيئة والتنمية أصحاب القرارات السياسية مسؤولية كبرى في المساهمة بشكل ناجع في إرساء استراتيجيات فعالية لعزيز العلاقة بين الصحة البيئية والصحة البشرية.

انفجار ميناء  بيروت في أغسطس 2020 تسبب في ارتفاع تلوث الهواء بنسب عالية جدا
انفجار ميناء بيروت في أغسطس 2020 تسبب في ارتفاع تلوث الهواء بنسب عالية جدا © إذاعة فرنسا الدولية

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.