رفقاً بأرضنا

ما العلاقة بين تدهور التنوع الحيوي وذوبان ثلوج الجبال المتجمدة وتربية الحشرات والتغير المناخي؟

سمعي
قطع من الجليد العائم  في المحيط المتجمد الشمالي
قطع من الجليد العائم في المحيط المتجمد الشمالي © رويترز
2 دقائق

إذا كان أهم حدث طبع عام 2020 هو تفشي وباء كورونا في مختلف مناطق العالم، فإن خبراء التنمية والبيئية يؤكدون أن الطريقة التي واصل من خلالها الإنسان الإساءة إلى الطبيعية خلال العام ذاته من خلال سلوكيات الإنتاج والاستهلاك لاسيما خلال فترات رفع الحجر الصحي المفروض هنا وهناك بسبب جائحة كورونا تثبت مرة أخرى أن الأنشطة البشرية مسؤولة بدرجة كبيرة عن تفاقم ظاهرة الاحترار المناخي مما ساهم في تفاقم أوضاع التنوع الحيوي النباتي والحيواني.

إعلان

وتجلى ذلك أيضا عبر ذوبان ثلوج المناطق الجبلية المتجمدة ولكن بوتيرة غير مسبوقة. وفي عام 2020 بلغ ارتفاع درجات الحرارة في كثير من المناطق مستويات غير مسبوقة وهو مثلا حال المنطقة المتوسطية حيث تضررت مزارع الزيتون.

وإذا كانت الصين الشعبية قد أصبحت أول منتج للبروتينات المستخرجة من تربية الحشرات لإنتاج أعلاف حيوانية، فإن عام 2020 شهد بداية انخراط مناطق أخرى منها المنطقة المتوسطية ولو بشكل محتشم في هذه الطريق التي من شأنها المساعدة على التكيف مع التغير المناخي وعلى ترشيد استخدام الموارد الطبيعية لفائدة الأمن الغذائي. 

 

 

 

 

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم