ريبورتاج ثقافي

لبنان: عودة الطائرة الورقية إلى الحياة

سمعي
العم أبو سليم يصنع طائرة من الورق
العم أبو سليم يصنع طائرة من الورق © (تريز جدعون، مونت كارلو الدولية )

في زمن كورونا، عادت صناعة الطائرات الورقية الى الواجهة في لبنان. الناس يلهون بلعبة طواها الزمن. ريبورتاج لمراسلتنا في بيروت تريز جدعون

إعلان

لطالما كانت الطائرات الورقية لعبة مميزة لدى الكبار والصغار في الزمن الغابر، فعادت اليوم لتملأ سماء لبنان بألوانها الزاهية وأشكالها المتنوعة  في ظل أزمة صحية كَبُرَت فيها الحاجة إلى التسلية واللهو. 

العم أبو سليم يجهز الخشب والورق والقصب ليقوم بصنع طائرات ورقية تتسلّى بها عائلات الحي.

يتجمع الشبان والشابات ويُطلقونها في الجو فتحلّق بعيدا وتصنع دوائر ومربعات وتزين الفضاء. وتقول سميرة  إن اللعب بالطائرات الورقية يحلو كثيرا مع العائلة وخصوصا مع الأولاد. أما ناهية فترى أن هذه الطائرات تضفي جوا من البهجة والسرور. 

في زمن الوباء والضائقة الصحية والاقتصادية، تعود الطائرات الورقية تحلّق في الفضاء لتُدخِل الفرحة إلى القلوب وتزرع البسمة على الشفاه. 

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم