ريبورتاج ثقافي

لبنان: ألعاب الماضي تعود إلى الساحة

سمعي
ألعاب مسلية للأطفال في المنزل (لبنان)
ألعاب مسلية للأطفال في المنزل (لبنان) © (تصوير تريز جدعون، مونت كارلو الدولية)

عادت الألعاب المميزة التي كانت منسية لتحلّ مكان الكمبيوتر والتلفاز، والأولاد يخترعون بما تيّسر للترفيه والتسلية. 

إعلان

حلّت ألعاب الزمن الغابر مكان الألعاب الالكترونية والجلوس طويلا أمام التلفاز. ها هو بسام يلعب مع والدته "المونوبولي"، أما ماريا وإيليا، فيلعبان لعبة التقاط السمك.

نيكول وأولادها تركوا الألعاب الإلكترونية واتّجهوا الى ألعاب لها مغزى ومعنى خاص، تفيد العقل والمنطق.

أم جورج تقيم حفلة إفتراضية، عزف على البيانو واحتفالات لأعياد الميلاد وألعاب مشوقة، وتتبادل الآراء مع الجميع عبر مواقع التواصل الاجتماعي. 

الألعاب المسلية تظهر من جديد بعيداً عن اللوحات الإلكترونية، وكل شيء تغيّر بهدف التسلية والترفيه.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم