ريبورتاج ثقافي

هشام الذهبي، كافل اليتيم

سمعي
مؤسسة البيت العراقي للابداع
مؤسسة البيت العراقي للابداع © (محمد الخفاجي، بغداد)

أطلق المواطنون في العراق لقب كافل اليتيم على رئيس مؤسسة البيت العراقي للإبداع هشام الذهبي. وقد خرج عن المألوف في احتضان الأطفال والمراهقين الأيتام، بعد أن عمل من منزله مدرسة نموذجية متكاملة قل نظيرها في العراق لما تحتويه.  

إعلان

من فضاءات مختلفة التخصصات في العلم والثقافة والفن، أطلق عليها البيت العراقي للإبداع لأنها خَرًّجت مجموعة من المبدعين والمتميزين في مختلف المجالات. فضلا عن ذلك، فإنه لا يوجد عمر محدد لبقاء اليتيم في هذه المؤسسة، فهناك شباب تجاوزوا سن الرشد، وهناك من قام بتزويجهم وتوظيفهم في مؤسسات حكومية.

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم