ريبورتاج

طفل مقابل لقمة العيش

سمعي
الصورة من يوتيوب ( أطفال الشوارع في لبنان)

تعيش طرابلس حالة من الفقر والحرمان، ناهيك عن الذي يصرخ في وجهك: "طرابلس جاعت".ابو هادي، تاجر طرابلسي فقد عمله، وابو وليد باع اولاده. اما رانيا، فتساعد اهلها في تأمين القسط الجامعي. 

إعلان

في التل روايات تدمي القلوب، أولاد تبيع العلكة في الطرقات، وأمّهات لا تستطعن تأمين الخبز.

طرابلس تعيش بين سندانين الفقر والحرمان، والمواطن يدفع الثمن.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم