ريبورتاج

بعد أن قدم تحفا نحاسية لعقود من الزمان.. سوق الصفافير في بغداد يقاوم الإندثار بسبب تراجع السياحة

سمعي
تحف نحاسية في بغداد، العراق
تحف نحاسية في بغداد، العراق © فليكر (ainudil)

في العاصمة العراقية بغداد، سوق الصفافير الذي قدم التحف النحاسية لعقود من الزمان، يقاوم الإندثار بسبب تراجع قطاع السياحة.

إعلان

سوق الصفافير يواجه الزوال

يعانى سوق الصفافير، أحد أشهر الأسواق العراقية، معاناة كبيرة بعد ترك عدد كبير من الحرفيين للمهنة، بسبب قلة الإقبال على منتجاتهم وتدهور الأوضاع. ويُذكر أنه وجهة للزائرين ومحبي إقتناء التحف النحاس من داخل العراق وخارجه.

ويقول كامل كرادة، تاجر نحاس، إن عالمنا تغير تماما منذ سقوط بغداد. ويضيف: سبق وجاء إلينا يوما ما الرئيس الراحل جاك شيراك، وزين العابدين بن على، وكبار الناس كانوا يقصدون منتجاتنا ويرغبون فى إقتنائها، كنا أكثر من 200 محل بزقاق واحد، والآن أصبحنا 15 محلا تقريبا.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم