ريبورتاج

العراق: مخاوف من أزمة مياه بعد نقص منسوبها في دجلة وانخفاض الواردات المائية من تركيا

سد الموصل على نهر دجلة
سد الموصل على نهر دجلة © (أ ف ب)

أعلنت وزارة الموارد المائية العراقية في بغداد، أن "الواردات المائية القادمة من تركيا لنهري دجلة والفرات، انخفضت بمقدار 50 في المائة، وروافد سد دربندخان (شمال) وصلت واردتها إلى صفر، كما انخفضت واردات الزاب الأسفل (شمال شرق كركوك) بنسبة 70 في المائة".  

إعلان

ويقول المهندس على راضي، المتحدث باسم الوزارة، إن العراق لديه مخزون كافٍ من المياه في السدود ليعالج أزمة شحة المياه. هذا بالإضافة إلى أن تغيّرات المناخ تؤثر على كمية المياه بنهر دجلة والفرات من سنة الى أخرى، ولكن على دول الجوار تقاسم هذا الظرف ومراعاة كمية المياه التي تصل للعراق. 

بينما ترى سلوى وهيّب، ربة منزل من سكان بغداد، ان هناك مشكلة كبيرة في المياه خصوصاً في فصل الصيف مع تكرار انقطاع الكهرباء لساعات طويلة. ولا يمكن تشغيل مواتير المياه لملء خزانات بالبيوت، استعداداً لساعات انقطاع المياه. بالإضافة الى شراء المياه باستمرار، لأن المياه العادية غير صالحة للشرب. 

ويؤكد نقيب الفلاحين بالعراق حسن التميمي أن الرقعة الزراعية تراجعت الى الربع، في ظل نقص المياه ومواعيد الري التي حدّدتها وزارة الموارد المائية. كما يؤكد ان الأزمة قلصت من زراعة محاصيل استراتيجية كالأرز، وسيكون لكل ذلك مردود على الثروة الحيوانية في العراق.  

 

إعداد: مها سراج

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم